175% إرتفاعًا بأرباح دانة غاز من السوق المصري لتصل 80 مليون دولار في 6 أشهر

قالت شركة دانة غاز الإماراتية، ان التدفقات النقدية من العمليات التشغيلية في مصر خلال النصف الأول إرتفعت بنسبة 175% لتصل إلى 80 مليون دولار ويأتي ذلك نتيجة لارتفاع أسعار النفط والدفعات النقدية المستلمة خلال الفترة. ويؤكد ذلك على صحة قرار مجلس الإدارة بإلغاء صفقة بيع أصول الشركة في مصر.

وألغت الشركة في 23 أبريل 2021 اتفاقية بيع أصولها في مصر لتواصل بذلك امتلاك وتشغيل هذه الأصول لتعزيز عائدات المساهمين. حيث ستركز الشركة على ضبط النفقات وضمان تحقيق أكبر مردود ممكن من نشاطاتها التشغيلية.

وكانت مجموعة “آي بي آر الوسطاني للبترول المحدودة” قد رفعت دعوى تحكيم ضد شركة “دانة غاز مصر” حول حقها بإلغاء اتفاقية البيع والشراء. وفي 17 يوليو 2021، رفضت محكمة لندن للتحكيم الدولي دعوى “آي بي آر”، وحكمت بأحقية “دانة غاز” في إلغاء الاتفاقية.

وخلال هذه الفترة، باعت “دانة غاز” أيضاً حصتها في الشركة المصرية البحرينية لتطوير الغاز (EBGDCO) – وهي منشأة لاستخراج الغاز البترولي المسال في مصر – مقابل 11.4 مليون دولار (42 مليون درهم). ويُذكر أن حصة “دانة غاز” في هذه الشركة بلغت 26.4%.

وتمكنت شركة “دانة غاز”، من التحول إلى الربحية في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو/حزيران لتسجل 113 مليون دولار (416 مليون درهم)، بالمقارنة مع خسائر بـ 131 مليون درهم (حوالي 36 مليون دولار) في الربع الثاني من عام 2020.

ويعزى ذلك إلى نمو الإيرادات بنحو 43% اضافة الى تحقيق عكس لمخصصات انخفاض القيمة مقدارها 286 مليون درهم.

وسجلت “دانة غاز”، المدرجة في سوق أبوظبي المالي، في النصف الأول 2021 أرباحا صافية (العائدة إلى مساهمي الشركة) بقيمة 137 مليون دولار (504 مليون درهم) مقارنةً بخسارة بلغت 19 مليون دولار (69 مليون درهم) للفترة نفسها من عام 2020، وبربحية سهم بلغت 7 فلوس.

دانة غاز
دانة غاز

وباستثناء مخصصات انخفاض قيمة الأصول في مصر التي تم عكسها، تكون الشركة قد حققت صافي أرباح معدّل بقيمة 61 مليون دولار (225 مليون درهم) مقارنةً بـ 18 مليون دولار (66 مليون درهم) خلال النصف الأول من عام 2020، ويشكل ذلك ارتفاعاً بنسبة 239% نتيجة تحسن أسعار النفط والأداء التشغيلي القوي للشركة.

وارتفعت إيرادات النصف الأول من عام 2021 بواقع 19% لتبلغ 216 مليون دولار (792 مليون درهم) مقارنةً بـ181 مليون دولار (664 مليون درهم) للنصف الأول من عام 2020، ويعود ذلك إلى ارتفاع الأسعار المحققة خلال تلك الفترة.

وساهم ارتفاع صافي الأرباح في تحسن المركز المالي للشركة وارتفاع أرباحها المتراكمة لتبلغ 142 مليون دولار بعد أن كانت تشكل خسائر متراكمة بقيمة 20 مليون دولار، الأمر الذي يعزز قدرة الشركة على توزيع الأرباح النقدية في المستقبل.