بنك مصر يدمج بعض أنشطة “مصر كابيتال” و”سى آى كابيتال” قبل نهاية العام

قال عاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر،  إن البنك يسعى لدمج بعض الأنشطة بين شركتي سى آى كابيتال ومصر كابيتال قبل نهاية العام الجارى.

وأضاف المغربي على هامش  توقيع اتفاقية بين البنك وشركة تنمية لإصدار كارت ميزة، أن بنك مصر سيبدأ إجراءات الدمج قريبا.

ووفقا للمغربى، سيكون نشاط أدوات الدين أولى القطاعات التى ستنتقل من مصر كابيتال تحت إدارة سى آى كابيتال على أن يتبعها نقل قطاع إدارة الأصول لسى آى كابيتال.

وأكد نائب رئيس بنك مصر على أن الدمج سيتم من خلال الانشطة ، على أن تظل الكيانات منفصلة كأذرع للبنك.

في سياق متصل، كشف المغربي عن دخول بنك مصر في مفاوضات مع مستثمرين للمساهمة فى البنك الرقمى.

 

وتوقع  إطلاق البنك الرقمي في الربع الأول من العام المقبل بعد الحصول على موافقات البنك المركزى المصري.

وبحسب نائب رئيس بنك مصر، فإن البنك الرقمى مملوك بالكامل لبنك مصر حتى الآن.

وعلى جانب آخر قال المغربى إن البنك يدرس إصدار سندات خضراء خلال الفترة المقبلة، لكنه لم يحدد القطاع أو المشروع المستهدف تمويله من خلالها.

وعقدت شركة تنمية لخدمات المشروعات متناهية الصغر اتفاقا مع “بنك مصر” – يعد الأول من نوعه لشركات التمويل متناهي الصغر في مصر- للتعاون مع بنك مصر في إصدار بطاقات مسبقة الدفع، تحمل الشعار المشترك لتنمية وبنك مصر، ومشغلة بواسطة شبكة المدفوعات الوطنية “ميزة”، لاستخدامها من قبل عملاء تنمية في عمليات السحب النقدي، والإيداع، والتحويل، واستقبال التحويلات، وكذا عمليات الشراء عبر ماكينات نقاط البيع الإلكترونية POS أو الشراء عبر الإنترنت.

كما يمكن استخدام البطاقات من خلال شبكة واسعة من التجار والمنشأت على مستوى الجمهورية ممن لديهم نقاط البيع الإلكترونية POS.

يأتي الاتفاق في إطار حرص تنمية وبنك مصر على التعاون من أجل رقمنة المدفوعات والمساهمة في جهود الدولة للتحول إلى مجتمع لا نقدي.