2 % زيادة في أرباح أدنوك الإماراتية للتوزيع بالربع الثاني من العام الحالي

أعلنت شركة أدنوك الإماراتية للتوزيع، عن ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 2% لتصل إلى 521 مليون درهم في الربع الثاني 2021، بالمقارنة مع 511 مليونا كانت قد سجلتها في الربع المماثل من 2020.

وخلال الربع الثاني، بلغت الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 712 مليون درهم بارتفاع بـ 1.9%.

وبلغت ربحية السهم في الربع الثاني 0.042 درهما، بارتفاع نسبته 2.1% على اساس سنوي.

وبحسب القوائم المالية للشركة، فقد ارتفعت الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 21.8% في النصف الأول 2021 إلى 1.53 مليار درهم، فيما بلغ صافي الربح 1.15 مليار درهم بارتفاع نسبته 26.6%.

وجاءت هذه النتائج القوية مدفوعة بارتفاع كميات الوقود المباعة، والتحسن على هامش الربح الإجمالي للقطاع التجاري وأعمال التجزئة لغير الوقود، وزيادة الكفاء التشغيلية خلال النصف الأول من العام 2021.

كما شهدت أدنوك الإماراتية للتوزيع انتعاشا تدريجيا في كميات الوقود المباعة لتقترب من مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19، ما يعد مؤشرا على تحسن معنويات العملاء عقب حملة التطعيم.

وهبطت أسعار النفط امس بما يزيد على اثنين في المئة إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع اليوم الاثنين، موسعة خسائرها الحادة من الأسبوع الماضي في أعقاب ارتفاع الدولار الأميركي ومخاوف من أن قيودا جديدة مرتبطة بفيروس كورونا في آسيا، وخصوصا الصين، قد تبطئ تعافيا عالميا للطلب على الوقود.

ومما زاد من أجواء التشاؤم تحذير مخيف من لجنة تابعة للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ عقب حرائق في اليونان دمرت منازل وغابات وبعد فيضانات في أجزاء من أوروبا الشهر الماضي.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 1.66 دولار، أو 2.4 بالمئة، لتسجل عند التسوية 69.04 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.80 دولار، أو 2.6 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 66.48 دولار للبرميل.

وهذان هما أدنى مستويات إغلاق للخامين القياسيين كليهما منذ 19 يوليو تموز. وأثناء الجلسة هوى الخام الأميركي إلى أقل مستوى منذ مايو أيار.

وخفضت بنوك استثمار كبرى في وول ستريت اليوم الاثنين توقعاتها للنمو في الصين بعد تباطؤ غير متوقع في نمو الصادرات ومخاوف من أن زيادة في الإصابات بفيروس كورونا قد تقيد النشاط الاقتصادي.

وأعلنت الصين عن 125 إصابة جديدة بكوفيدا-19 اليوم الاثنين ارتفاعا من 96 قبل يوم.

وفي ماليزيا وتايلاند قفزت الإصابات اليومية إلى مستويات قياسية.

وتباطأ نمو صادرات الصين بأكثر من المتوقع في يوليو تموز بعد ظهور بؤر للإصابات بكوفيد-19 وفيضانات بينما كان نمو الواردات أضعف من المتوقع.

وهبطت واردات ثاني أكبر اقتصاد في العالم من النفط الخام الشهر الماضي وتراجعت بشدة عن المستويات القياسية المسجلة في يونيو حزيران 2020 .

وتضررت أسعار النفط أيضا من صعود الدولار الأميركي الذي سجل أعلى مستوى في حوالي ثلاثة أسابيع مقابل سلة من العملات بعد تقرير أقوى من المتوقع للوظائف في الولايات المتحدة أثار مراهنات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيتجه بخطى أسرع نحو تشديد السياسة النقدية.