بتكوين تشهد نزوح تدفقات بقيمة 33 مليون دولار خلال 7 ايام فقط

بلغ إجمالي التدفقات النازحة من بتكوين، العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم، 33 مليون دولار في الأسبوع المنتهي في السادس من أغسطس آب مقارنة مع 19.7 مليون دولار في الأسبوع السابق.

وأظهرت بيانات من كوين شيرز لإدارة العملات الرقمية مساء امس الاثنين أن صناديق ومنتجات العملات المشفرة شهدت نزوحا للتدفقات لخامس أسبوع على التوالي مع استمرار الحذر بين المستثمرين وسط تدقيق تنظيمي عالمي متزايد.

لكن منذ بداية العام فإن التدفقات إلى بتكوين ما زالت قوية عند 4.2 مليار دولار.

وسجلت بتكوين اليوم أعلى مستوى في 11 أسبوعا فوق 46 ألف دولار.

ومنذ منتصف يوليو تموز قفزت 46 بالمئة مقابل الدولار.

وقال فريق من وكلاء مصلحة الضرائب الأميركية IRS  الاسبوع الماضي :”في السنة المالية 2019 ، كان لدينا حوالي 700 ألف دولار من مصادرة العملات المشفرة.. في عام 2020 ، كان يصل إلى 137 مليون دولار… و حتى الآن في عام 2021 ، وصلنا إلى 1.2 مليار دولار.

يُذكر أن السنة المالية تمتد حتى 30 سبتمبر.

ومع تصاعد الجريمة الإلكترونية – وتزايد عدد الرموز الرقمية جنبًا إلى جنب – من المتوقع أن تتضخم خزائن التشفير الحكومية بشكل أكبر.

يُذكر أن الولايات المتحدة ليس لديها خطط للتراجع عن صخبها الجانبي كوسيط تشفير، حيث تنمو عملية مصادرة وبيع العملات المشفرة بسرعة كبيرة لدرجة أن الحكومة استعانت للتو بمساعدة القطاع الخاص لإدارة تخزين ومبيعات كنزها من الرموز المميزة.

ودفعت تصريحات إيلون ماسك وجاك دورسي يوليو الماضي بتكوين لتخطي مستويات الـ30 ألف دولار… حيث قال الأول، وهو الرئيس التنفيذي لـTesla، إن الشركة على الأرجح ستعيد استقبال المدفوعات بالبتكوين… بينما يأمل الثاني، وهو مؤسس Twitter أن تحقق العملة المشفرة “السلام العالمي”. المزيد في العرض التالي مع الزميلة مع رولا الطراونة.