بـ2.2 مليار جنيه.. “اقتصادية القناة” توقع عقد إنشاء محطة صب جاف ببورسعيد مع تحالف مستثمرين

وقع المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عقد إنشاء محطة صب جاف للحبوب والغلال بشرق بورسعيد، مع الدكتور هيثم نوح ممثلاً عن تحالف شركتي روتس كومودوتيس وروزا جرينز.

وقال زكي إن العقد يتضمن إنشاء محطة صب جاف نظيف لتداول الحبوب والغلال على الأرصفة الجديدة بشرق بورسعيد بطول 500 متر ومساحة 267 ألف متر مربع، وبتكاليف استثمارية تراكمية متوقعة 2,2 مليار جنيه.

و يوفر المشروع نحو 400 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ، بحسب زكي الذي قال إن عقد اليوم هو جزء من إنشاء منطقة لوجستية متكاملة لصناعات القيمة المضافة بمنطقة شرق بورسعيد المتكاملة، مضيفاً أن حجم التداول المتوقع بالمحطة سيتراوح من 1,5إلى 7,2 مليون طن سنوياً ، حيث جاهزية منطقة شرق بورسعيد المتكاملة لإقامة مناطق لوجستية عالمية والتي هي أحد المستهدفات لخطة الهيئة 2020/2025 لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية.

وفي هذا السياق، أشار رئيس المنطقة الاقتصادية إلى أن الشركة تقدمت للمشروع ضمن أربعة شركات محلية وأجنبية مع الأخذ في الاعتبار التنافسية في المشروع، وكانت الشركة هي الأفضل فنياً كجدوى اقتصادية وعمق للمشروع في شرق بورسعيد حيث تعد الشركة المنفذة للمشروع من كبرى الشركات الرائدة والعاملة في تجارة الحبوب والسلع الاستهلاكية، لافتاً إلى اعتزاز المنطقة بأن يكون هذا المشروع مصرياً ضمن منافسة مع شركات أجنبية أخرى تقدمت للمشروع، وقد استقر تنفيذ المحطة للشركة نتيجة دراسات دقيقة ومتأنية من قبل فريق عمل المنطقة الاقتصادية، بالتوازي مع الالتزام بتنفيذ كافة الإجراءات المطلوبة التي تكفل حق الطرفين “المنطقة والشركة” ومما ينعكس على دفع عجلة التنمية الاقتصادية للدولة المصرية وتحقيق رؤية ٢٠٣٠ في إقامة مناطق لوجستية بالموانئ وجعل المنطقة منصة عالمية للتصدير للأسواق الخارجية .

وأضاف زكي بأن المشروع هو خطوة هامة ضمن مشروعات شرق بورسعيد، كما أن الهيئة تسير بخطى ثابتة في تطوير الموانئ التابعة لتحويلها لموانئ محورية على البحرين الأحمر والمتوسط، وكذلك تنفيذ رؤية الهيئة خلال الخمس سنوات 2020/2025 والتي تستهدف إقامة مجتمع متكامل مرتكز على الصناعة والنقل البحري والخدمات اللوجستية ذات القيمة المضافة، فضلاً عن أن تكون المنطقة منصة عالمية للتصدير للأسواق الخارجية وخاصة إفريقيا ومن ثم تعظيم دور المنطقة الاقتصادية كمركز لوجيستي عالمي ومحوري في سلاسل الإمداد العالمية.

من جانبه، أعرب الدكتور هيثم نوح عن تقديره وامتنانه لفريق عمل المنطقة الاقتصادية لخروج عقد اليوم بالشكل اللائق للمنطقة وللمجموعة مما يحقق النتائج المثمرة لصالح الطرفين، مشيراً إلى أن العقد أخذ وقتاً طويلاً في المفاوضات للحفاظ على حقوق جميع الأطراف حتى وصلنا لنتيجة اليوم بتوقيع العقد لإنشاء المحطة، لاستكمال باقي الإجراءات الأخرى بعده وتنفيذ المشروع فور الانتهاء من جميع هذه الإجراءات لتكون هي أكبر محطة صب جاف متخصصة ومنطقة لوجستية في شرق بورسعيد والشرق الأوسط.