التخطيط : 5.8 مليار جنية لإنشاء شبكة ألياف ضوئية لمليون مبنى بقرى حياة كريمة

وجهت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بتسريع خطوات تفعيل بروتوكول التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والشركة المصرية للاتصالات لإنشاء شبكة ألياف ضوئية لقرى المشروع القومي لتطوير الريف المصري ” حياة كريمة “.

وقالت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إنه في إطار الخطة التنفيذية للمرحلة الأولى من “حياة كريمة” سيتم تنفيذ حزمة متكاملة من الخدمات والمشروعات التي تشمل جوانب مختلفة صحية، واجتماعية ومعيشية، في مجالات تطوير البنية الأساسية، ومنها مشروع توصيل شبكات الاتصالات الأرضية لقرى عدد 52 مركزًا

وأوضحت السعيد أن وزارة التخطيط منوطاً بها إدارة الإنفاق العام الموجه لتنفيذ تلك المشروعات بما يتضمن دراسة وتقييم جدوى المشروعات المقترحة، والتأكد من اتساق تلك المشروعات مع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبما يضمن تحقيق رؤية مصر 2030، بالإضافة إلى تحديد الاعتمادات الاستثمارية المناسبة لها، واتخاذ ما يلزم نحو متابعة تنفيذ تلك المشروعات، وتقييم آثارها على التنمية..

وأكدت د.هالة السعيد أن مشروع توصيل شبكات الألياف الضوئية تمهيدًا للاعتماد على تلك الشبكات في المستقبل لتقديم خدمات الإنترنت والاتصالات المختلفة وخدمات مصر الرقمية، وذلك ضمن مبادرة “حياة كريمة” في المرحلة الأولى وبما يضمن سرعة معدلات التنفيذ حسب الخطط المحددة.

جدير بالذكر أن التكلفة التقديرية الكلية لتنفيذ مشروعات شبكات الألياف الضوئية للمرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة” والموزعة على عدد 52 مركز يستفيد منها مليون مبنى في القرى المستهدفة تبلغ التكلفة 5.845 مليار جنيه مصري وتقوم بتنفيذها الشركة المصرية للاتصالات تحت إشراف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك خلال 18 شهر

يُشار إلى أن وزارتا التخطيط والتنمية الاقتصادية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد وقعا بروتوكولًا للتعاون في هذا المشروع وقعه عن وزارة التخطيط د.أحمد كمالي نائب الوزيرة، وعن وزارة الاتصالات م/ رأفت هندى، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية ممثلًا عن وزارة الاتصالات، وعن الشركة المصرية للاتصالات وقع البروتوكول م/ عادل حامد، بصفته العضو المنتدب والرئيس التنفيذي.