جامعة هارتفوردشاير البريطانية توقع مذكرة تفاهم مع العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية

وقعت جامعة هيرتفوردشاير البريطانية، مذكرة تفاهم مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية المالك والمطور للعاصمة الإدارية الجديدة في مصر بهدف بناء شراكة مستدامة في مجالات التعليم والبحث العلمي وفرص تدريب وتوظيف لطلاب الجامعة. وتم توقيع المذكرة بحضور كل من اللواء محمد عبد اللطيف، المدير العام للشركة، وفينسنت إيمري، رئيس فرع الجامعة بمصر والأستاذ معتز غانم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة جلوبال الجامعية، وقد حضر ايضاً اللواء أحمد زكي عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

تأتي مذكرة التفاهم في ظل مجهودات جامعة هارتفوردشاير البريطانية التي تحرص دائماً على التعاون مع عدد من شركاء النجاح المتميزين، مثل شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية التي تبذل جهود كبيرة لتنمية العاصمة وضمان مستوى متميز من الخدمات على أرض العاصمة.

وتقتصر المذكرة بين الطريفين على عدة نقاط من شأنها ان تساعد طلاب جامعة هيرتفوردشاير على مواكبة تطورات سوق العمل عن طريق برامج التدريب التي ستوفرها شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لطلاب الجامعة، وفرص العمل للطلاب المتميزين. إضافة إلى ذلك، وبناء على نيتها لاستخدام أفكار الشباب في تطوير العاصمة الجديدة، ستقوم الشركة بتطبيق أفكار مشاريع تخرج الطلاب المتفوقين من الجامعة في شوارع وميادين العاصمة الإدارية الجديدة.

ومن الناحية الأخرى، ستتيح الجامعة الفرصة لمهندسي وعاملي شركة العاصمة الإدارية لاستخدام المعامل المتميزة التي توفرها الجامعة لطلابها.

على هامش توقيع المذكرة، أعرب فينسنت إيمري، رئيس جامعة هارتفوردشاير بمصر عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع شركة كبيرة وعملاقة مثل العاصمة للتنمية مما يساعد الجامعة على تحقيق هدفها من التنمية المجتمعية والتي تساهم بشكل كبير في تطوير إمكانيات الجامعة لتقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلبة في مصر.

وأضاف رئيس الجامعة: “هذه لحظة فارقة لنا، كفرع لجامعة دولية مقرها العاصمة الإدارية الجديدة، حيث ان عندنا عدة ثوابت معنوية في العمل على تنمية وتطوير المجتمعات العاملين فيها، فإن تعاوننا مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية يأتي في ظل شراكة قوية وفعالة، تضمن شراكات متعددة المستوى بيننا وبين شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، حيث نعمل معاً لدعم رؤية مصر 2030، التي تهدف إلى خلق مدن ذكية وتنمية مستدامة.”

ومن جانبه، أعرب اللواء محمد عبد اللطيف عن أهمية هذه الشراكة الاستراتيجية، حيث ستوفر شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية فرص عمل وتدريب لطلاب الجامعة التي ستسمح للشباب ان يشاركوا مشاركة فعالة في العمل على تنمية مدينة العاصمة الإدارية الجديدة. هذا وقد أشار اللواء عبد اللطيف عن سعادته ان هذه الشراكة ستسمح لطلاب جامعة هيرتفوردشاير الأفكار المبتكرة والدعم للمشروعات الهندسية للشركة، في جميع المجالات العلمية، مما يؤكد حرص الشركة على توفير بيئة عمل تتيح للطلاب لتطبيق أفكارهم.

تعد هذه المذكرة واحدة من عدة مذكرات تفاهم تبرمها جامعة هارتفوردشاير مع شركاءها في كافة المجالات والقطاعات لضمان تقديم خدمات تعليمية على أعلى مستوي لطلبة الجامعة، حيث وقعت الجامعة مؤخراً مذكرة أخرى مع شركة سيديكو، احدى أكبر شركات الأدوية في مصر، من أجل بناء شراكة مستدامة بين مؤسسة جلوبال الجامعية التي تستضيف جامعة هارتفوردشاير في مصر وشركة سيديكو، عن طريق ضمان فرص تدريب لطلاب والعاملين بالقطاع الصحي، ومساعدة الباحثين في المجال، وبناء الخبرات للطلاب والعاملين.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تأسيس مؤسسة جلوبال الجامعية بقرار جمهوري عام 2019 لاستضافة فرع جامعة هارتفوردشاير البريطانية بالعاصمة الإدارية الجديدة.