تباين أداء الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة بفعل تراجع السلع الأولية

تباين أداء الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة، إذ تضرر مؤشر الأسهم البريطانية القيادية من تراجع أسعار السلع الأولية، بينما استقرت مؤشرات أخرى في المنطقة قرب مستوياتها المرتفعة الأخيرة مع اقتراب موسم إعلان نتائج أعمال الشركات من نهايته.

ونزلت أسهم شركات النفط رويال داتش شل وbp وتوتال إنرجيز نحو واحد بالمئة لكل منها مع تراجع أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة نتيجة مخاوف من انحسار الطلب على الوقود جراء قيود كوفيد-19 في آسيا.

كما نزلت أسهم شركات التعدين ريو تينتو ومجموعة بي.إتش.بي وجلينكور بسبب هبوط أسعار المعادن.

ونزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الزاخر بشركات السلع الأولية 0.2 بالمئة بينما صعد المؤشر كاك 40 الفرنسي وداكس الماني أكثر من 0.1 بالمئة لكل منهما.

وسجل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي أقوى أداء أسبوعي منذ منتصف مارس آذار يوم الجمعة مدعوما بطفرة في أنشطة الصفقات وموسم نتائج قوي.

وارتفع سهم شركة أتوس الفرنسية لاستشارات تكنولوجيا المعلومات أربعة بالمئة معززا مكاسب حققها يوم الجمعة بعد تقرير عن إبداء شركة استثمار مباشر اهتماما بها.

وقفز سهم شركة دليفرو البريطانية لتوصيل الطعام 3.9 بالمئة بعد استحواذ شركة دليفري هيرو الألمانية على حصة 5.09 بالمئة بها.

وتراجعت الأسهم الأوروبية على نحو طفيف الجمعة الماضي قبيل صدور تقرير مهم للوظائف في الولايات المتحدة، لكنها تمضي على مسار اختتام الأسبوع مرتفعة إذ تزيد ثقة المستثمرين في التعافي الاقتصادي بالمنطقة ونمو أرباح الشركات.

وهبط المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1% في التعاملات المبكرة بعد مكاسب امتدت على مدى أربع جلسات دفعته إلى قمم قياسية.

الأسهم الأوروبية واليابانية تتراجع مع تنامي مخاوف التضخم
الأسهم الأوروبية واليابانية تتراجع مع تنامي مخاوف التضخم

ويتجه المؤشر القياسي صوب تحقيق أفضل أداء أسبوعي منذ أوائل مايو بمكسب 1.6%.

وارتفع سهم أليانز الألمانية للتأمين 2.4% بعد أن حققت قفزة 46% في صافي ربح الربع الثاني ما يفوق التقديرات وقدمت توقعات أكثر تفاؤلا للعام كاملا.

وأضاف سهم مجموعة بورصة لندن 2.7% بعد أن أعلنت عن زيادة 4.6% في الإيرادات للنصف الأول من 2021.

وهبط المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1% في التعاملات المبكرة بعد مكاسب امتدت على مدى أربع جلسات دفعته إلى قمم قياسية.