الفلبين تكسر حاجز أعلى إصابات كورونا خلال 4 أشهر

سجلت وزارة الصحة في الفلبين اليوم الأحد 9671 إصابة جديدة بفيروس كورونا و287 وفاة أخرى تمثل أكبر قفزة في عدد الوفيات بالبلاد منذ التاسع من أبريل نيسان.

وقالت الوزارة إن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا ارتفع إلى 1.66 مليون في حين بلغ إجمالي الوفيات 29122.

وسجلت وزارة الصحة الفلبينية امس السبت 11021 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أعلى زيادة للحالات في يوم واحد خلال ما يقرب من أربعة أشهر، بالإضافة إلى 162 وفاة.

وقالت الوزارة في تقرير إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في الفلبين ارتفع إلى ما يقرب من 1.65 مليون في حين وصل مجمل الوفيات إلى 28835.

وقالت وكيلة وزارة الصحة ماريا روزاريو فيرجيو في إفادة عامة السبت “نشعر بالفعل بتأثير سلالة دلتا في بلادنا.. بناء على توقعاتنا، ستستمر هذه الحالات في الارتفاع”.

وهدد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي في يونيو الماضي بسجن من يرفضون التطعيم ضد فيروس كورونا فيما تكافح البلاد واحدة من أسوأ موجات تفشي المرض في آسيا إذ يربو إجمالي الإصابات على 1.3 مليون فضلا عن 23 ألف وفاة.

وقال دوتيرتي في كلمة نقلها التلفزيون اليوم الاثنين بعد ورود تقارير عن انخفاض الإقبال في عدد من مواقع التطعيم في العاصمة مانيلا “أنت تختار.. اللقاح أو السجن”.

وتتناقض تصريحات دوتيرتي مع تصريحات مسؤولي الصحة الذين قالوا إنه بينما يتم حث الناس على تلقي اللقاح إلا أنه طوعي.

وقال دوتيرتي “لا تفهموني خطأ، هناك أزمة في هذا البلد… أنا منزعج فحسب من عدم استجابة الفلبينيين للحكومة”.

وحتى 20 يونيو حزيران، قامت السلطات الفلبينية بتطعيم 2.1 مليون شخص بالكامل وهو ما يعني أن البلاد لا تزال بعيدة عن هدف الحكومة المتمثل في تطعيم ما يصل إلى 70 مليونا هذا العام في بلد يبلغ عدد سكانه 110 ملايين نسمة.