الأسهم الأوروبية تسجل أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف مارس الماضى

سجلت الأسهم الأوروبية أفضل أداء أسبوعى لها  منذ منتصف مارس الماضى ، ليسجل  مستوى قياسي عند الإغلاق اليوم الجمعة ،

ودعمت سلسلة من نتائج الأعمال الفصلية القوية  هذا الأرتفاع ، ومع دفع الآمال في انتعاش أوسع نطاقا للشراء في القطاعات المرتبطة بالاقتصاد.

وحقق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ارتفاعا قياسيا للمرة الخامسة على التوالي، ليزيد 1.8 % خلال الأسبوع، منهيا إياه عند 469.97 نقطة.

وكانت أسهم البنوك هي الأفضل أداء هذا الأسبوع، إذ ربحت 4.4 % بعد أن عززت المؤشر تقارير الأرباح الإيجابية من بنوك كبرى منها إتش.إس.بي.سي وسوسيتيه جنرال.

كما ارتفع القطاع2 % تقريبا اليوم، متجاوزا نظرائه الإقليميين مع ارتفاع عوائد السندات الألمانية والخزانة الأميركية على خلفية بيانات الوظائف القوية في الولايات المتحدة.

وكانت أسهم شركات الطاقة من بين الأسهم الأفضل أداء هذا الأسبوع، إذ ارتفعت 3.6 % بعد أن دفعت الأرباح القوية وتوقعات انتعاش النشاط الاقتصادي هذا العام عمليات الشراء.

أبلغ الثلثان من إجمالي الشركات المدرجة على ستوكس 600 حتى الآن نتائج أعنالها، وتجاوز 67 % منها تقديرات الأرباح، وفقا لبيانات رفينيتيف آي.بي.إي.إس.

لكن بيانات أظهرت اليوم انخفاض الإنتاج الصناعي الألماني بشكل غير متوقع مرة أخرى في يونيو حزيران، مما يشير إلى أن اضطرابات سلاسل التوريد الناجمة عن الجائحة من المرجح أن تستمر في الوقت الحالي.