وزارة البترول : وفرنا كميات غاز “غير مسبوقة” لمحطات الكهرباء آخر يومين بسبب “الحر”

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية أن استهلاك الغاز الطبيعى والوقود اللازم لمحطات الكهرباء سجل أعلي معدلاته خلال اليومين الماضيين بصورة قياسية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت الوزارة في بيان إن قطاع البترول وفر كامل هذه الكميات غير المسبوقة والتي بلغت نحو 5210 مليون قدم مكعب غاز مكافيء يوميا بزيادة نسبتها 118% عن الاحتياجات المخططة لتلك الفترة مع الالتزام بالتأمين الكامل لباقي احتياجات القطاعات المستهلكة كالقطاعات الصناعية والبتروكيماويات والمنازل وتموين السيارات بالغاز إلي جانب الاستمرار في تصدير تعاقدات شحنات الغاز .

وتمثل الكميات الحالية التي تم استهلاكها من الغاز الطبيعى لمحطات الكهرباء والبالغة 4670 مليون قدم مكعب غاز يوميا نحو 67% من استهلاك الغاز محليا بالإضافة إلى توفير أكثر من 13 ألف طن مازوت لاستكمال احتياجات محطات الكهرباء .

يأتي ذلك فيما استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أمس وفداً من شركة شيفرون العالمية برئاسة كلاى نيف رئيس شركة شيفرون للاستكشاف والإنتاج في افريقيا والشرق الأوسط وامريكا اللاتينية.

وبحث اللقاء خطة عمل الشركة في مصر خلال الفترة المقبلة في مجال البحث عن الغاز والبترول في عدد من المناطق بالبحرين المتوسط والاحمر خاصة وان شيفرون التي بدأت الاستثمار مؤخرا في مصر في نشاط البحث والاستكشاف تعد احدى الشركات العالمية الكبرى فى مجال صناعة البترول والغاز والطاقة بصفة عامة .

واكد  الملا ان توجه شيفرون لضخ استثمارات جديدة في مصر في مجال البحث عن الغاز الطبيعى والبترول يأتي على خلفية ما لمسته الشركة من تطور كبير في مناخ الاستثمار في مصر بعد نجاح برامج وسياسات الإصلاح التي نفذتها الدولة في كافة المجالات.

وخلال اللقاء تم استعراض تقدم أنشطة وعمليات الاستكشاف الحالية لشيفرون في البحث عن الغاز والبترول فى 4 مناطق تعمل فيها كمشغل رئيسى في البحرين المتوسط والاحمر بحجم استثمارات حدها الأدنى 360 مليون دولار وتشمل مناطق شمال سيدى برانى وشمال الضبعة بغرب المتوسط ونرجس البحرية بشرق المتوسط والقطاع رقم 1 في البحر الأحمر.