وزيرا الطيران والسياحة يبحثان تنشيط الحركة الجوية والسياحية الداخلية

ربط المنتجعات السياحية الساحلية بالمناطق الأثرية بطول وادى النيل و الاولوية لمحافظتي الاقصر و أسوان

 استقبل اليوم الطيار محمد منار وزير الطيران المدني الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار وذلك لبحث سبل التعاون من أجل تنشيط الحركة الجوية والسياحية الداخلية بجمهورية مصرالعربية .

واضافوا أن ذلك كم خلال وضع اّليات لربط المنتجعات السياحية الساحلية بالمناطق الأثرية بطول وادى النيل مع إعطاء الاولوية لمحافظتي الاقصر و أسوان كمرحلة اولي والذين عانوا الكثير من تداعيات أزمة فيروس كورونا .

وحضر اللقاء الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدني وغادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار وباسم عبدالكريم مساعد وزير الطيران المدني والأستاذ أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية والطيار عمرو أبوالعينين رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران وحسين شريف رئيس شركة إيركايرو ولفيف من قيادات الوزارتين.

 وأكد وزير الطيران أن الدولة تسعي دائما للوقوف بجانب القطاعين وتقديم الدعم الكامل لهم، كما اثني علي التعاون المستمر والتنسيق الفعال بين قطاعى الطيران والسياحة لتنشيط الحركة الجوية والسياحية الوافدة إلى مقاصد الجذب السياحى داخلياً وخارجياً.

وأضاف  أن وزارة الطيران لا تدخر جهدا لتقديم كافة التسهيلات والمبادرات من أجل تحفيز الحركة الجوية والسياحية لخدمة جميع شرائح المجتمع.

وأكد وزير الطيران على جاهزية كافة المطارات لاستقبال السائحين خاصة في ظل زيادة الحركة الجوية في الفترة الحالية، مع الاستمرار فى منح تخفيضات وتحفيز لشركات الطيران على رسوم الهبوط والايواء وعلى الخدمات الارضية المقدمة وذلك تشجيعاً لحركة السياحة الوافدة إلى المدن السياحية المصرية .

و وجه الدكتور خالد العناني وزير السياحة و الآثار الشكر لوزير الطيران المدني مثمنًا على التعاون المستمر والتناغم الواضح بين وزارتي السياحة و الآثار و الطيران المدني لدعم خطط الدولة فى تنشيط حركة السياحة والسفر

وتابع عن طريق إطلاق المبادرات المشتركة التى تساهم فى تحفيز حركة السياحة الدولية و الداخلية خاصة فى ظل الظروف الراهنة التى يشهدها القطاعين نتيجة لتداعيات أزمة فيروس كورونا على مرفقى الطيران والسياحة على المستوى العالمى .

وأكد على حرص وزارة السياحة والآثار على تقديم كافة سبل الدعم لدفع الحركة السياحية.

و أضاف وزير السياحة و الآثار إلي ان ربط المقاصد السياحية على مستوي الجمهورية ببعضها البعض سوف يعمل على خلق منتج سياحي متكامل لأول مرة في مصر يجمع بين السياحة الشاطئية و الترفيهية و السياحة الثقافية

وأضاف ان ذلك يمكن السائح ان يستمتع بالشواطئ الدافئة و المناظر الطبيعية الخلابة و الأنشطة البحرية الممتعة و في نفس الوقت التعرف علي الحضارة المصرية العريقة، مما يعمل على زيادة القدرة التنافسية للمنتج السياحي المصري.