وزير التموين : 13% إنخفاضا فى فاتورة استيراد القمح العام الجاري

قال علي المصيلحي وزير التموين إن فاتورة استيراد القمح انخفضت 13 % في العام الجاري.

وقال  الوزير فى تصريحات اليوم أن ن احتياطيات البلاد من القمح تكفي ستة أشهر ونصف الشهر من الاستهلاك، وإن احتياطيات السكر تكفي ستة أشهر بينما تكفي احتياطيات الزيوت النباتية خمسة أشهر ونصف الشهر

وأضاف انه تم عمل نظام معلوماتي متكامل لإحكام الرقابة على إدارة ونقل وتداول الأقماح، مماش ساهم فى خفيض فاتورة الاستيراد هذا العام .

وقال الوزير إن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، رفعت طاقة الطحن لديها إلى 3.4 مليون طن وتهدف لبلوغ خمسة ملايين وإن احتياطيات البلاد من القمح تكفي ستة أشهر ونصف الشهر من الاستهلاك.

وقالت الهيئة العامة للسلع التموينية المشتري الحكومي للحبوب في مصر، إنها اشترت 60 ألف طن من القمح الروماني في مناقصة دولية.

وقال إن احتياطيات السكر تكفي ستة أشهر بينما تكفي احتياطيات الزيوت النباتية خمسة أشهر ونصف الشهر.

وخفضت مصر واردات السكر من مليون طن إلى 200 ألف طن العام الجاري كما قلصت وارداتها من الزيوت النباتية، إذ يجري توريد 32 المئة منها محليا.

وطلبت الهيئة العامة للسلع التموينية كمية غير محددة من الزيوت النباتية في مناقصات محلية يوم الثلاثاء.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي  اليوم خلال افتتاح المدينة الصناعية الغذائية “سايلو فودز”  اليوم بمدينة السادات إنه حان الوقت لزيادة سعر رغيف الخبز، ليتوقف بيعه عند  5 قروش .

وأضاف  “مش هينفع أوفر رغيف عيش بعملة غير معروفة محدش يعرف الـ5 صاغ ايه”، لافتا إلى أن رغيف العيش يكلف الدولة 65 قرش وهذا الأمر “لازم يتوقف”.

وأكد  السيسي،  أن الدولة تسعى لصالح المواطنين وتوفير الأمن الغذائي لهم بالشكل المناسب وعدم تحميلهم أعباء إضافية ، موضحا  “أنا اللي هشيل مسؤولية زيادة ثمن رغيف الخبز.. مش الدكتور مدبولي”.

وتابع الرئيس “محدش يقولي سعر الرغيف متقربش منه.. لأ هقرب منه”.

وأوضح السيسي أن هناك أسبابا واقعية لإعادة النظر في إعادة تسعير رغيف الخبز المدعم وهو النظام المعمول به منذ عقود  والواجب تعديلة  ليتواكب مع  ما تتخذه الدولة من إجراءات وسياسات تتطلب تحقيق التوازن لما تقدمه للمواطنين .