فور تنصيبه.. الرئيس الإيراني الجديد يعلن عن سعيه لرفع العقوبات الأميركية علي بلاده

قال الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي اليوم الثلاثاء إن حكومته ستتخذ خطوات لرفع العقوبات “الغاشمة” التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده.

وأضاف رئيسي، بعد تصديق الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي على توليه الرئاسة خلال مراسم تنصيبه في طهران، أنه سيسعى لتحسين الاقتصاد الذي قوضته العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد منذ 2018 بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران في 2015 مع ست قوى عالمية.

وبدأت اليوم الثلاثاء، مراسم تنصيب ابراهيم رئيسي لرئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدورتها الثالثة عشرة، في حسينية الإمام الخميني بحضور عدد من مسؤولي البلاد.

تنصيب الرئيس الإيراني الجديد

ونقلا عن الموقع الإعلامي لمكتب حفظ ونشر آثار آية الله الخامنئي، فإن “مراسم تنفيذ حكم سماحة قائد الثورة الإسلامية تولي إبراهيم رئيسي رئاسة الجمهورية، تقام مع رعاية البروتكولات الصحية، وتبث بشكل مباشر من قنوات الإذاعة والتلفزيون وموقع القائد”.

ووفق مراسلنا، يشارك في المراسم إضافة إلى المرشد الأعلى ورؤساء السلطات الثلاث ورئيس مجلس صيانة الدستور ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام والرئيس السابق حسن روحاني مع عدد من وزراء حكومته المنتهية ولايتها، إلى جانب عدد من المسؤولين الحاليين والسابقين.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية مطلع الشهر الماضي  إن محطة بوشهر للطاقة النووية استأنفت أعمالها في أعقاب إغلاقها قبل أسبوعين من أجل إجراء إصلاحات.

ونقلت الهيئة عن مصطفى رجبي مشهدي المتحدث باسم شركة تافانير الحكومية للطاقة “بعد إصلاحات… عادت محطة بوشهر للطاقة للعمل، يجري تزويد شبكة التوزيع في البلاد بألف ميغاوات من الكهرباء”.

وتعاني إيران من انقطاع الكهرباء ويرجع المسؤولون ذلك إلى ارتفاع الطلب على الكهرباء بسبب الأجواء الحارة الجافة خلال فصل الصيف.