2.8 مليار دولار أرباح صافية لبريتيش بتروليوم تدفعها لزيادة توزيع العائدات

كشفت شركة بريتيش بتروليوم BP، عن تسجيل أرباح في الربع الثاني 2021، فاقت التوقعات، لتقرر التوسع في برنامجها لإعادة شراء الأسهم، وزيادة برنامج التوزيعات العائدة للمساهمين.

وسجلت الشركة، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، صافي أرباح بقيمة 2.8 مليار دولار. وذلك مقارنة بخسارة 6.7 مليار دولار عن نفس الفترة من العام السابق، و2.6 مليار دولار صافي ربح للربع الأول من عام 2021.

وكان اقتصاديون استطعلت رويترز آراءهم قد توقعوا صافي أرباح الربع الثاني عند 2.06 مليار دولار.

يذكر أن شركة Royal Dutch Shell متعددة الجنسيات البريطانية، وشركة Total الفرنسية ، وشركة Equinor النرويجية، وشيفرون الأميركية قد أعلنوا عن خطط لإعادة شراء الأسهم الأسبوع الماضي، بعد أن حققت نتائج أعمال أفضل من المتوقع في الربع الثاني.

ومع ذلك، لا تعكس أسعار الأسهم لأكبر شركات النفط والغاز في العالم بعد التحسن في الأرباح، ولا تزال الصناعة تواجه مجموعة من الشكوك والتحديات.

ارتفعت أسهم شركة BP بريتيش بتروليوم بنسبة 15% تقريبًا منذ بداية العام حتى الآن ، بعد أن انهارت بنسبة 47% تقريبًا في عام 2020.

,تأتي النتائج المالية لشركة بريتيش بتروليوم بعد فترة من ارتفاع أسعار النفط. فقد ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 69 دولارا للبرميل في المتوسط في الربع الثاني من 61 دولارا في المتوسط في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وهبطت أسعار النفط بما يزيد على ثلاثة في المئة اليوم الاثنين بعد بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين والولايات المتحدة، أكبر مستهلكي النفط في العالم، في حين أثار ارتفاع إنتاج الخام من منتجي أوبك مخاوف من ضعف في الطلب ووفرة في المعروض.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 2.52 دولار، أو 3.3 بالمئة، لتسجل عند التسوية 72.89 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 2.69 دولار، أو 3.6 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 71.26 دولار للبرميل.

وأظهر مسح اليوم أن نمو نشاط المصانع في الصين تراجع بشكل حاد في يوليو تموز مع انكماش الطلب للمرة الأولى في أكثر من عام.

وفي الولايات المتحدة، قال معهد إدارة المعروض إن نشاط قطاع الصناعات التحويلية الأميركي أظهر علامات على التباطؤ للشهر الثاني على التوالي.

وتضررت أسعار النفط أيضا بعد أن أظهر مسح لرويترز أن إنتاج الخام من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع في يوليو تموز إلى أعلى مستوى له منذ أبريل نيسان 2020 .