توفيق: احتمالية الموافقة على العرض الأوكراني لتطوير الحديد والصلب “ضعيفة”

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن إحتمالية الموافقة على العرض المقدم من إحدى الشركات الأوكرانية لتطوير شركة الحديد والصلب تحت التصفية ضعيفة.

وأضاف توفيق خلال لقائه مع برنامج  على مسئوليتي المذاع عبر قناة صدى البلد، أن وزارته كانت تأمل أن تنجح المفاوضات مع الشركة الأوكرانية لعودة شركة الحديد والصلب.

وتابع: الشركة الأوكرانية سبق أن سحبت كراسة شروط تطوير الحديد والصلب في المزايدة العالمية التي تم طرحها في 2019 لكنها لم تقدم عرض وقتها.

وفي نهاية يونيو، قال توفيق إن الشركة القابضة للصناعات المعدنية تلقت خطابًا جديدا من شركة أوكرانية لتطوير مصنع الحديد والصلب تحت التصفية.

وأوضح الوزير، أن العرض الأوكراني هو الثالث من نوعه منذ قرار تصفية الشركة.

وأضاف توفيق : “هناك إمكانية لاستدعاء شركة الحديد والصلب من التصفية في أي وقت مثلما فعلنا مع النصر للسيارات التي عادت بعد 7 سنوات من قرار تصفيتها”.

وتابع: “استدعاء الشركة من التصفية سيكون حال تلقي عرض جادي وتوافر ضمانات فنية و مالية لتنفيذه”.

وذكر توفيق أن إجراءات التصفية تسير بشكل طبيعي حتى الآن وهناك توجيه للمصفي بإتمام التصفية في غضون 24 شهرا حتى تتمكن الشركة من سداد المديونيات وحقوق المساهمين.

وأشار توفيق إلى أن وزارته طلبت من هيئة المجتمعات العمرانية اعادة تقييم نحو 6 ملايين متر مملوكة لشركة الحديد و الصلب لتجهيزها للطرح على المستثمرين.

وأضاف: كل قطعة أرض ستطرح فى مزاد بمفردها على المطورين العقاريين.