كامل الوزير: 200 شركة محلية تشارك بمشروع القطار الكهربائي السريع

قدر كامل الوزير، وزير النقل ، عدد الشركات المحلية العاملة في مشروع القطار الكهربائي السريع بنحو 200 شركة.

وأضاف الوزير في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن جميع الشر كات المصرية تحت إشراف مكاتب استشاريين مصريين، مشيرا الى إمكانية الاستعانة بشركات عالمية لتعظيم الاستفادة.

وذكر وزير النقل  أن مصر تمتلك تجربة فريدة خلال مشروع حفر قناة السويس الجديدة، والتي تمت بواسطة شركات وطنية.

وبحسب الوزير، سيقوم القطار الكهربائي السريع الذي ستبلغ سرعته القصوى 250 كم / ساعة، بنقل نحو 20 مليون طن سنويا من البضائع، من خلال الربط بين الموانئ على البحرين الأحمر والمتوسط، كما سيقوم القطار بنقل نحو 1000 راكب في الاتجاه.

وأوضح الوزير، أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإيمانه بقدرات العامل المصري، كانت وراء حفر أنفاق أسفل قناة السويس بأطوال 12 كم لأول مرة بواسطة شركات مصرية، بعد أن كانت تنفذ مشروعات الأنفاق بواسطة شركات فرنسية.

وأشار إلى أن تنفيذ مشروع مترو أنفاق (الخط الرابع) يتم حاليا بالكامل بواسطة شركات مصرية، مضيفا أن (الخط السادس) أيضا ستنفذه شركات مصرية، منوهًا إلى أن القيادة السياسية تعمل حاليًا على نقل الخبرات المصرية إلى الدول الصديقة، ضاربًا المثل بتنفيذ شركتي المقاولين العرب والسويدي لمشروع سد “روفيجي” في تنزانيا.

وقبل أيام أعلن وزير النقل، إن مصر بصدد توقيع عقد الخط الأول للقطار الكهربائي السريع مع شركة سيمنز الألمانية.

وأضاف الوزير في تصريحات صحفية، أن الخط الأول يصل بين العين السخنة ومطروح  ويبلغ طوله 600 كيلو متر.

وبحسب الوزير، توقع الحكومة عقد الخط الثاني الواصل بين أكتوبر وأسوان خلال شهرين، على أن توقع العقد الثالث الواصل بين سفاجا والغردقة والأقصر وأسوان في وقت لاحق.

وفي يناير الماضي، وقعت وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق مع شركة سيمنز العالمية؛ مذكرة تفاهم لتنفيذ منظومة متكاملة للقطار الكهربائى السريع فى مصر بإجمالى أطوال حوالى 1800 كم على مستوى الجمهورية، وبتكلفة إجمالية  23 مليار دولار (حوالي 360 مليار جنيه).