27 ألف مشترك في الخدمات الرقمية بالمصرف المتحد حاليا

القاضى:المصرف ينطلق بقوة نحو التحول الرقمي وجذب شريحة اكبر من العملاء

زيادة الخدمات الرقمية بالسوق تساهم في تنشيط حركة التجارة الداخلية والخارجية.

تخطى عدد المشتركين فى الخدمات الرقمية بالمصرف المتحد “بنكك علي الخط” 27 ألف مشترك حتى الأن  بجميع أنحاء الجمهورية.

وقال  اشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد  علي هامش مؤتمر ومعرض كايرو اي سي تي السنوي ان مصرفة  يعمل على زيادة عدد العملاء المشتركين بالخدمات الرقمية  إلى أن تجاوزت 27 ألف مشترك ، مشيرا إلى  أن عدد الفروع الرقمية بلغ  3 فروع تعمل طوال أيام الاسبوع
واضاف القاضى أن الفروع الرقمية تتيح امكانية فتح حسابات بنكية بدون مصاريف ادارية وبدون حد ادني ، بالاضافة الي خدمة الانترنت البنكي والموبايل البنكي والمحفظة الرقمية بخصائصهم المتميزة،
وأوضح ان عملاء المصرف المتحد يتمكنوا من خلال هذة الخدمات من  متابعة جميع حساباتهم الشخصية سواء كانت ودائع او شهادات او بطاقات او تمويلات. ،واجراء جميع التحويلات بين حساباتهم بمنتهي الحرية.
وكذلك عمل التحويلات الخارجية سواء لعملاء المصرف المتحد او غير العملاء بامان تام.
و تمكن الخدمات الرقمية عملاء المصرف المتحد من طلب اصدار دفاتر شيكات واصدار بطاقات بديلة.،فضلا عن تفعيل البطاقات او ايقافها ،و امكانية اجراء الاستعلام الإئتمانى الذاتي I-Score .
ويتيح المصرف المتحد  باقة  من البطاقات اللاتلامسية والتي تحد من انتشار فيروس كورونا المستجد و طلب اصدار او ربط شهادات المصرف المتحد المتميزة سواء التقليدية او المتوافقة مع احكام الشريعة.
 واوضح القاضي ان هناك العديد من المؤشرات المحلية والعالمية التي تشير الي نمو في سوق المعاملات البنكية الرقمية على راسها ازمة فيروس كورونا. وتطوير ثقافة العملاء نحو تقليل استخدام الكاش.
واشار إلى نمو عدد الحسابات البنكية خاصة مع إطلاق البنك المركزي المصري حملات الشمول المالي،و كذلك ارتفعت نسبة الشباب واقبالهم علي استخدام طرق الدفع والخدمات الرقمية. وانتشار المحمول بشكل كبير.
وأكد على نمو في حجم التجارة الالكترونية في مصر وزيادة الخدمات الرقمية بالسوق التى  تساهم في تنشيط حركة التجارة الداخلية والخارجية.
واضاف القاضي انة مع تزايد حجم عمليات التجارة الاليكترونية بالعالم اصبح الاحتياج كبير لنوعية جديدة من المعاملات المصرفية تتسم بالمرونة في الخدمة وتوقيت ادائها، ليتمكن المصرف من الوصول لاكبر قاعدة من العملاء. وتقديم خدمات مصرفية متميزة لهم. فضلا عن جذب شرائح جديدة للعملاء. خاصة مع تنامي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وزيادة الاستثمارات المحلية والعالمية.