حجازي: تصميم وبناء وربط مراكز البيانات داخل القطاعات الحكومية أبرز حلول اتصالات مصر

قال خالد حجازي الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر اليوم أن من أبرز الحلول التى تقدمها اتصالات مصر تصميم وبناء وربط مراكز البيانات داخل القطاعات الحكومية.

وشارك الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر فى جلسة نقاشية بعنوان “البداية الجديدة: المستفيدون من مرحلة ما بعد الوباء” مع مجموعة من ممثلي شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية.

وذكر حجازي أن الإجراءات التي إتخذتها وزارات الصحة، والتربية والتعليم والتعليم العالي لوضع خطط لإدارة والتصدي للأزمة.

وأوضح أن خطة الدولة ساهمت في إعطاء اتجاهات محددة لشركة اتصالات مصر لتطوير استراتيجيتها خلال الأشهر السابقة والفترة المقبلة، حيث استجابت الشركة بسرعة فائقة للتطورات من خلال تطويرً خططها لتتوائم مع الوضع الجديد.

وأرجع الفضل في ذلك إلى خبرات الشركة السابقة بالأخص في مجال الصحة محليا وخبرات مجموعة اتصالات إقليميا وعالميا.

خالد حجازي يشارك فى جلسة نقاشية بالمعرض الدولي للتكنولوجيا
خالد حجازي يشارك فى جلسة نقاشية بالمعرض الدولي للتكنولوجيا

كما عملت الشركة بشكل استباقي لتوفير آليات التحول الرقمي بما يضمن استمرارية الخدمات الصحية الرقمية وخدمات التعليم عن بعد، بالتنسيق والربط الإلكتروني مع الجهات المعنية وعقد شراكات استراتيجية مع أفضل المتخصصين في كل مجال مما مكنها من إتاحة الخدمات بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة.

فضلا عن إتاحة نظم إدارة مشروعات التحول الرقمي، من بينها نظم إدارة التعليم وتوفير المحتوى التعليمي لجميع مراحل التعليم الأساسي والعالي وتوفير المحتوي للتطبيقات الصحية.

بالإضافة إلى تقديم نظم تشغيل الإدارات والتعليم عن بعد داخل الجهات الحكومية والشركات والمدارس من خلال مجموعة متنوعة من الباقات التي تتناسب مع الاحتياجات المختلفة.

وفازت الشركة الفترة السابقة بمناقصة مركز إدارة العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات وصلت إلى نحو 20 مليون دولار، بعد منافسة قوية مع شركات المحمول الأخرى لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفنى داخل العاصمة الإدارية الجديدة وتوريد وتركيب حلول متكاملة لتحويل خدمات المدينة لخدمات مميكنة وذكية إلى جانب إنشاء مركز الإدارة والتحكم.

وحصلت الشركة على ترددات جديدة من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات فى الحيز الترددى 2600 ميجا هرتز بتقنية TDD بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، بمقابل 325 مليون دولار، أى ما يعادل 5.2 مليار جنيه.

ويسدد منها نصف المبلغ، أى 162.5 مليون دولار بالدولار فور إتاحة الترددات والباقى بالجنيه المصرى على سنتين، طبقاً لشروط المزايدة التى أعلنها جهاز تنظيم الاتصالات.

وبذلك يتجاوز حجم استثمارات اتصالات مصر فى السوق المصرى 55 مليار جنيه على مدار 13 عاماً.