ارتفاع أسعار النفط مع الطلب العالمي القوي

ارتفعت أسعار النفط وسط توقعات بأن تعافي الطلب من الولايات المتحدة إلى الهند وإسبانيا سيزيد من تشديد أسواق النفط الخام العالمية.

ارتفعت العقود الآجلة في نيويورك بنسبة 1.2٪ يوم الخميس بعد أن سجلت أكبر مكاسب في ثلاثة أشهر يوم الأربعاء. عاد الطلب على البنزين بشكل أساسي إلى طبيعته في العديد من أكبر البلدان المستهلكة للنفط ، حيث أظهرت بيانات حركة المرور على الطرق اتجاهًا مشابهًا. دفع انتعاش السوق الصين إلى إمداد مصافي التكرير المحلية بالخام من احتياطياتها الاستراتيجية في محاولة لتهدئة الأسعار.

قال جون كيلدوف ، الشريك في أجين كابيتال إل إل سي: “الخلفية الأساسية صعودية بسبب العجز الهيكلي الذي نحن فيه”.

انتعش النفط بعد خسارة ما يقرب من 8٪ يوم الاثنين حيث هزت المخاوف حول متغير دلتا وتأثيره على الانتعاش الاقتصادي الأسواق الأوسع.

جاء انخفاض الأسعار بعد اجتماع نهاية الأسبوع لأوبك + ، حيث أنهى التحالف الذي يضم 23 دولة بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا خططًا لاستعادة الإنتاج المتوقف.

أسعار النفط بدعم انخفاض إمدادات الوقود فى الولايات المتحدة

قال كيلدوف: “إنه ليس مجرد نفط كافٍ”. “الزيادة البالغة 400 ألف برميل يوميًا شهريًا لن تؤدي إلى إنجاز المهمة ، وسترى أن هذه المخزونات على مستوى العالم تستمر في التضييق والتضييق.”

في الولايات المتحدة ، أظهر تقرير المخزون الصادر هذا الأسبوع انخفاض إمدادات الوقود ونواتج التقطير مع بدء موسم القيادة الصيفي.

انخفضت مخزونات النفط في مركز التخزين الرئيسي في البلاد في كوشينغ بولاية أوكلاهوما إلى أدنى مستوى لها منذ يناير 2020.

زود الاحتياطي البترولي الاستراتيجي الصيني حوالي 3 ملايين طن ، أو 22 مليون برميل ، للمعالجات في وقت سابق من هذا الشهر ، وفقًا لأشخاص مطلعين على الوضع.

وقال الناس إن هذه الخطوة تهدف إلى تهدئة الأسعار. العملية قد تضعف الطلب الصيني على الخام المستورد.

بينما عمقت أسعار الغاز الطبيعي خسائرها خلال تعاملات الخميس، بعد ارتفاع يتجاوز التوقعات للمخزونات الأمريكية من الخام.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أن مخزونات الغاز الطبيعي ارتفعت 49 مليار قدم مكعبة في الأسبوع المنتهي في السادس عشر من يوليو الجاري، في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة 42 مليار قدم.

وبلغ إجمالي مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة 2.678 تريليون قدم مكعبة، ما يقل 532 مليار قدم من نفس الفترة قبل عام واحد، كما يعتبر أقل 176 مليار قدم عن متوسط الخمس سنوات.

وهبط سعر العقود الآجلة للغاز الطبيعي تسليم شهر أغسطس بنسبة 1.3% ليسجل 3.91 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في الساعة 5:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

المصدر: رويترز