المخزونات الأمريكية تهبط بأسعار النفط اليوم قرب 69 دولار للبرميل

تراجعت أسعار النفط، بعد أن أظهر تقرير للقطاع زيادة غير متوقعة بمخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي، مما أجج المخاوف حيال تنام جديد في إصابات كوفيد-19 قد يقلص الطلب على الوقود.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 68.98 دولار للبرميل في الساعة 0628 بتوقيت غرينتش، متخلية عن بعض مكاسب أمس الثلاثاء عندما ارتفعت 1.1 بالمئة.

ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.5 بالمئة هي الأخرى لتسجل 66.84 دولار للبرميل، بعد صعودها دولارا يوم الثلاثاء.

وقال محللو آي.إن.جي إيكونوميكس في مذكرة إن السوق “تعرضت لبعض الضغوط أوائل المعاملات الصباحية اليوم بعد تقرير مخزونات مفاجئ ينبئ بتراجع الأسعار من معهد البترول الأميركي.”

وقال مصدران بالسوق إن أرقام المعهد تظهر زيادة مخزونات الخام الأميركية 806 آلاف برميل للأسبوع المنتهي في 16 يوليو تموز.

وكان عشرة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاض المخزونات حوالي 4.5 مليون برميل في المتوسط.

ويرقب المستثمرون بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية لمعرفة إن كانت ستؤكد زيادة المخزونات، وهو ما سيأتي عقب تراجعات دامت لثمانية أسابيع متتالية.

وانتعشت العقود الآجلة لأسعار لنفط الخام امس الثلاثاء 20 يوليو، إذ تنافس المشاركون في السوق للاستفادة من أدنى مستوى في شهرين الذي سجله النفط في الجلسة السابقة.

أسعار النفط اليوم
أسعار النفط اليوم

ودفعت عمليات البيع أمس الاثنين، والتي كانت مدفوعة بمخاوف تبدد الطلب وسط تزياد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا، النفط للانخفاض بنحو 7% وأضر بأصول أخرى مرتفعة المخاطر.

وبينما تفادت الأسهم عمليات بيع جديدة اليوم، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية والألمانية أيضا في مؤشر على أن المستثمرين ما زالوا قلقين.

وارتفع خام برنت 50 سنتا بما يعادل 0.7% إلى 69.12 دولار للبرميل بعد أن نزل 6.8% أمس.

وانخفض خام القياس العالمي من أكثر من 77 دولارا في أوائل يوليو، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر 2018.

وارتفع عقد الخام الأمريكي لأغسطس الذي يحل أجله 43 سنتا للبرميل إلى 66.85 دولار للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوى في الجلسة عند 65.21 دولار، وانخفض العقد 7.5% أمس.

وبالنسبة لعقد أقرب استحقاق الشهر التالي سبتمبر، فقد ارتفع 55 سنتا أو 0.8% إلى 66.90 دولار.