الاتحاد الأوروبي يشدد القواعد على تحويلات العملات المشفرة

اقترح صناع السياسات في الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء في أحدث الجهود لتشديد تنظيم قطاع العملات المشفرة أن الشركات التي تنقل البيتكوين أو غيرها من العملات يجب أن تجمع تفاصيل المرسلين والمتلقين لمساعدة السلطات على اتخاذ إجراءات صارمة ضد الأموال القذرة.

ومن شأن القانون الذي اقترحته المفوضية الأوروبية، وهي السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، أن يطبق ما يعرف بقاعدة السفر على معاملات التشفير لجعلها قابلة للتتبع.

وتنطبق هذه القاعدة، التي هي إحدى توصيات هيئة الرقابة الحكومية الدولية، وهي فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية، بالفعل على التحويلات البرقية.

وقالت المفوضية في بيان إن “تعديلات اليوم ستضمن التتبع الكامل لتحويل الأصول المشفرة، مثل البيتكوين، وستسمح بمنع واكتشاف استخدامها المحتمل لغسل الأموال أو تمويل الإرهاب”.

يجب أن تتضمن الشركة التي تتعامل مع مجموعة التشفير للعميل اسم العميل وعنوانه وتاريخ ميلاده ورقم حسابه واسم الشخص الذي سيتلقى مجموعة التشفير.

يجب على موفر خدمة المستلم أيضا التحقق مما إذا كانت أي من المعلومات المطلوبة مفقودة.

كما سيتم حظر توفير محافظ أصول مشفرة مجهولة المصدر، تماما كما تم حظر الحسابات المصرفية المجهولة بالفعل بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة غسل الأموال.

وقد صممت هذه المقترحات لإيجاد التوازن الصحيح بين التصدي لهذه التهديدات والامتثال للمعايير الدولية مع عدم خلق عبء تنظيمي مفرط على الصناعة”.

وعلى العكس من ذلك، ستساعد هذه المقترحات صناعة الأصول المشفرة في الاتحاد الأوروبى على التطور، حيث ستستفيد من إطار قانوني محدث ومنسجم في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي”.

ولدول الاتحاد الأوروبى والبرلمان الأوروبي الكلمة الأخيرة في المقترحات، مما يعني أن الأمر قد يستغرق عامين حتى تصبح قانونا.

وهبطت عملة بيتكوين الرقمية، اليوم الثلاثاء، دون 30 ألف دولار، لتتراجع بذلك عن نطاق التداول الذي ظل صامداً على مدار الأسابيع الأربعة الماضية، وسط توقعات بأن تتراجع أكثر من ذلك.

وبحسب منصة “كوين ماركيت كاب” تراجعت بيتكوين بنسبة 3.48% لتسجل 29494 دولاراً، وسجلت عملة إيثيريوم هبوطاً بنسبة 3.93% إلى 1739 دولاراً، وكذلك هبطت عملة “إكس بي آر” بنسبة 6.26% إلى 0.522 دولار.

وذكرت منصة “كوين ديسك” أن العملة الرقمية الأشهر ظلت في النطاق السعري الذي يتراوح بين 30 ألف دولار 40 ألفاً دولار منذ منتصف مايو الماضي، وهبط دون 30 ألفاً لفترة وجيزة في 22 يونيو الماضي، إذ تم تداولها عند 29700 بعد أن أمر بنك الشعب الصيني المؤسسات المالية الرئيسية في البلاد بالتوقف عن تسهيل معاملات التشفير.

المصدر: رويترز