رئيس الشركة لـ«كابيتال» : «سيليكون 21» ترى المشروعات القومية طوق نجاة الشركات أثناء جائحة «كورونا»

استعادة 80% من الطلب على المنتجات بعد الجائحة

ترى شركة سيليكون 21، المتخصصة فى الحلول التكنولوجية، أنَّ القطاع الحكومى و المشروعات القومية ساندا بشكل كبير الطلب على المنتجات خلال جائحة كورونا، ما أسهم فى استغلال فرص جديدة فى السوق المحلية، وتسارع خطة الحكومة تجاه التحول الرقمى .

قال الدكتور حازم شرباصى، رئيس مجلس إدارة شركة سيليكون 21، المتخصصة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إنَّ المشروعات القومية تمثل طوق نجاة عدد كبير من الشركات العاملة فى مصر.

أضاف أن معرض Cairo ICT خلال العام الماضى كان من أفضل السنوات، وأسهم بدور كبير فى تطور أداء قطاع تكنولوجيا المعلومات بصفة عامة والشركات بصفة خاصة.

وقال إنَّ الشركة عقدت، خلال شهر فبراير الماضى، اجتماعاً موسعاً؛ لبحث آثار جائحة كورونا، بالرغم من أن التوقعات كانت تشير إلى استمرار الأوضاع فى السوق المحلية دون تأثير.

ذكر أن الشركة قامت بالتجهيز والإعداد لمواجهة أسوأ السيناريوهات لجائحة كورونا، وبحث سبل العمل أونلاين مع الحفاظ على الموظفين، خاصة أنَّ الشركة سبق وواجهت عدة أزمات، منها فترة الثورة، وتحرير سعر صرف الجنيه.

وأوضح أن الشركة واجهت انتشار «كورونا» من خلال عدد من الإجراءات الاحترازية على المستويين المادى والمالى؛ حيث بدأت فى مارس فى إجراءات العمل من المنزل للموظفين، مع الحفاظ على خدمات ما بعد البيع لجميع الفروع.

أضاف أن «سيليكون 21» قررت تخصيص نسبة من إيرادات العام الماضى؛ لتأمين ضعف الدخل المتوقع خلال العام الجارى؛ للحفاظ على رواتب العاملين والحقوق المادية لهم دون تأثير.

وقال إنَّ مصر استطاعت التغلب على الأزمة التى طالت البلاد، خلال الربع الثانى من العام الحالى، مبيناً أنَّ الشركة توسعت فى التعاقدات أونلاين مع اللجوء إلى المنصات الإلكترونية لتسويق منتجاتها.

المشروعات القومية أسهمت بشكل كبير فى الحد من تراجع الطلب

وذكر أن المشروعات الحكومية الكبري، ومنها العاصمة الإدارية، والعلمين، أسهمت بشكل كبير فى الحد من تراجع الطلب، موضحاً أن الطلب الحكومى قام بمساندة شركات عديدة، بينما كان التأثر أكبر فى المنتجات التى تعتمد على التجزئة .
ووفقاً لـ«شرباصى»، تم تعويض تراجع فترة الإغلاق التى حدثت فى الربع الثانى بدءاً من شهر يوليو مع الاستفادة من عمليات التخزين التى صاحبت فترة الإغلاق.

الأزمة أدت إلى ترشيد النفقات فى بنود السفر والمؤتمرات

وكشف عن وصول حجم المنتجات والبضائع التى تم تخزينها إلى نحو 110 ملايين جنيه، كما تم سداد احتياجات الشركة دون أى تقصير .

ذكر أن الشركة قامت بترشيد النفقات فى بنود هى تكاليف السفر والمؤتمرات و«سيمينارز»، وأصبح يتم إجراؤها أونلاين.

ذكر أن الطلب بدأ يعود إلى المعدلات نفسها خلال فترة ما قبل كورونا، مشيراً إلى استعادة نحو 80% من الطلب .

إطلاق تطبيق إلكترونى لحجز وتنفيذ الطلبات

وأكد تامر جلال، مدير قطاع التسويق فى شركة سيليكون 21، أنه بعد جائحة كورونا، وتوقف الأعمال فى صورتها التقليدية، لجأت الشركة إلى البيع عبر موقعها الإلكترونى، وأيضاً عبر منصات التجارة الإلكترونية؛ للوفاء بالتزامات العملاء فيما يخص المنتجات والسلع التى تتطلبها سوق العمل، مشيراً إلى إطلاق التطبيق الإلكترونى للشركة.

تامر جلال، مدير قطاع التسويق فى شركة سيليكون 21
تامر جلال، مدير قطاع التسويق فى شركة سيليكون 21

أضاف أنه يمكن تحميل التطبيق من أى تليفون محمول عبر الهواتف الذكية التى تعمل بأنظمة Android وIOS، مشيراً إلى أن المنصات الرقمية استطاعت تنفيذ العديد من الأعمال خلال أزمة كورونا، وانعكس ذلك إيجاباً على حجم الأعمال، لذلك قررت الشركة الإسراع فى تدشين هذا التطبيق.

وذكر أن الشركة خلال معرض Cairo ICT 2020 ستستعرض، أيضاً، أبرز الحلول والتقنيات الجديدة فى مجال التحول الرقمى، والحوسبة السحابية، مع استعراض التقنيات الجديدة للشركات العالمية التى تمثلها فى السوق المصرية .

وأشار «شرباصى» إلى أن الشركة، حالياً، جاهزة للتوسع فى خارج مصر، لا سيما فى القارة الأفريقية بالتعاون مع «سيسكو» غير أنها حالياً فى مرحلة انتظار لانتهاء أزمة (كوفيد- 19) حتى تبدأ فى استعادة تنفيذ خططها الاستثمارية والتوسعية على الأرض.

وقال إنَّ الشركة تعمل مع «سيسكو»، حالياً، فى دراسة عدد من الأسواق الأفريقية، أبرزها السودان باعتباره سوقاً واعدة الفترة المقبلة.

توقع «شرباصى» تحقيق 30% نمواً فى حجم الأعمال بنهاية العام الحالى بدعم المشروعات القومية والطلب من القطاع الحكومى الذى يمثل الشريحة الأكبر فى أغلب المشروعات.

أكد أن الشركة ستنتهى، قريباً، من المركز الرئيسى الذى يجرى إنشاؤه على مساحة 6 آلاف متر باستثمارات مبدئية 100 مليون جنيه، كما أنه سيتيح 100 فرصة عمل جديدة بالشركة.

وتراهن الشركة على عدة برامج وحلول؛ أهمها تقنية الفيديو كونفرانس والتى فرضت نفسها بقوة الفترة الماضية بعد جائحة كورونا خاصة فى قطاع الصحة.

وتضم قائمة الشركات التى تمثلها سيليكون 21 مثل سيسكو، شنايدر إلكتريك، كومسكوب، كانون، دى لينك، لينكسس،هايك فيجين، نوكيا، ريكو، وبوش.