نائب رئيس البنك لـ«كابيتال»: «الأهلى المصرى» يستهدف ريادة القطاع المصرفى نحو التحول المالى الرقمى

4.2 مليون مستخدم لـ«الأهلى نت» بمعاملات تتجاوز 56 مليار جنيه

قال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، إنَّ معدلات التعاملات الإلكترونية بالأهلى المصرى ارتفعت بشكل ملحوظ، بعد الوعى المصرفى الذى حرص البنك على إتاحته للعملاء الفترة الأخيرة.

وأضاف «أبوالفتوح»، فى حوار لـ«كابيتال»، أنَّ البنك الأهلى يسعى لتطوير جميع المنتجات الرقمية؛ حيث ارتفع عدد العملاء المستخدمين لخدمة الأهلى نت 4.2 مليون مستخدم بمعاملات مالية تصل إلى أكثر من 56 مليار جنيه.

كما ارتفع حجم الأعمال بخدمة التحصيل الإلكترونى عبر بوابة الدفع، وكذلك خدمات التحصيل الإلكترونى الخاصة بالبنك، والتى حققت نمواً بنسبة 62% فى الشهور الثلاثة بعد جائحة كورونا، مقارنة بالشهور الثلاثة قبل الجائحة بحجم أعمال بلغ 494 مليون جنيه.

وعن خدمة كبار الشركات، والتى تمكن الشركة من سداد المستحقات الخاصة بها إلكترونياً طول الأسبوع فى أى مكان فى العالم، وكذلك تمت ميكنة مدفوعة الإيصالات الإلكترونية للخدمات الحالية (ضرائب وجمارك وتأمينات)، وذلك لسداد مستحقات الحكومة للجهات التى لها حساب بالبنك المركزى.

وقال «أبوالفتوح»، إنَّ المحافظ الإلكترونية حققت طفرة فى معدلات النمو خلال الفترة السابقة؛ حيث إنَّ استثمارات البنك الأهلى فى البنية التكنولوجية وتكنولوجيا الاتصال واستراتيجية التحول الرقمى التى يوليها البنك اهتماماً منذ سنوات بدأت تؤتى ثمارها.

62 % نمواً فى التحصيلات الإلكترونية خلال الشهور الثلاثة التالية لـ«كورونا»

وأشار إلى ارتفاع عدد عملاء المحافظ الإلكترونية ليصل لأكثر من 3.8 مليون محفظة إلكترونية فى سبتمبر 2020، وبحجم تعاملات نحو 4 مليارات جنيه وبعدد حركات يتجاوز 15 مليون حركة.

وتابع: «تتيح المحفظة الإلكترونية مجموعة متنوعة من خدمات الدفع، ويتم فتحها عبر الهاتف المحمول، والخدمة متاحة لعملاء البنك وغير عملاء البنك، ويتوافر بها إمكانية إيداع/ سحب نقدى من خلال أكثرمن 20 ألف منفذ من منافذ فورى فى جميع أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى فروع البنك، وكذلك تحويل أموال ما بين حسابات الهواتف المحمولة».

وأكد أن إستراتيجية البنك تسعى دائماً إلى تطوير الخدمات المصرفية الإلكترونية كأولوية عالمية للمؤسسات المالية من خلال التوسع فى الفروع الإلكترونية، والمحافظ البنكية، وخدمات الإنترنت، والموبايل البنكى، وبطاقات الدفع الإلكترونية، وما تتطلبه من تعزيز للبنية التحتية.

يحيي ابو الفتوح نائب رئيس البنك الاهلي
يحيي ابو الفتوح نائب رئيس البنك الاهلي

كما يسعى البنك ليكون رائد القطاع المصرفى فى تعزيز الشمول المالى فى مصر وذلك هدف استراتيجى، تماشياً مع رؤية الدولة والبنك المركزى وفى إطار جهود تحقيق الشمول المالى.

ويدرس البنك، حالياً، مع شركات وهيئات دولية إنشاء البنك الرقمى؛ حيث كان البنك الأهلى من أول البنوك المتقدمة بطلب للبنك المركزى المصرى برخصة لذلك، بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى الإلكترونية والتى سيتم الإعلان عنها الفترة المقبلة.

المحافظ الإلكترونية ترتفع لــ3.8 مليون محفظة بمعاملات 4 مليارات جنيه سبتمبر الماضى

ويرى «أبوالفتوح»، أنه مما لا شك فيه أن جائحة فيروس كورونا المستجد قد أحدثت اضطرابات فى جميع المستويات، وأضرت بالكثير من الاقتصادات المحلية والعالمية، لكنَّها أسهمت فى تغيير استخدام الخدمات التكنولوجية والرقمية.

وغيرت كذلك أزمة كورونا خطط البنوك، فيما يتعلق بإدارة خدمة العملاء، وشكل الخدمات المصرفية المقدمة خلال الفترة المقبلة، كما أن إستراتيجية التوسع بالفروع تغيرت بشكل كامل، ليصبح التركيز بشكل أكبر على الفروع الإلكترونية، بدلاً من الفروع التقليدية، وذلك فى ظل الظروف الراهنة التى أثبتت فيها كفاءتها فى تسهيل عمليات العملاء، بدلاً من التكدس فى الفروع.

وأضاف أن البنك استطاع أن يحقق معدلات تعاملات إلكترونية مرتفعة، وهو ما يرجع إلى ارتفاع الوعى بالصيرفة الإلكترونية.

وقال «أبوالفتوح»، إنَّ البنك له السبق فى إنشاء أول فروع إلكترونية فى مصر، مشيراً إلى أن البنك يستهدف الوصول بالفروع الرقمية إلى 25 فرعاً خلال الفترة المقبلة مقابل 14 فرعاً حالياً.

وأشار إلى أن الهدف من تدشين هذه الفروع الارتقاء بمستوى الصيرفة الرقمية المختلفة؛ بهدف تعزيز مفهوم الخدمات الذاتية، والشمول المالى وكيفية استخدام الخدمات، والقنوات الرقمية المختلفة.

وأضاف أن مسئولى خدمة العملاء فى الفروع يقومون بمساعدة العملاء على فهم الخدمات الإلكترونية المختلفة، وكيفية استخدامها، وتحفيزهم على تنفيذ معاملاتهم المصرفية بأنفسهم؛ لأنها أحد الأدوار الرئيسية للفروع الإلكترونية، وهى بمثابة مراكز تدريب للعملاء ونشر الثقافة الرقمية.

1.3 مليون عميل جديد انضم للبنك الأهلى خلال عام 2019

وعن مدى رضاء عملاء البنك ، قال «أبوالفتوح»، إنَّ البنك حريص على تقديم مختلف المنتجات والخدمات المصرفية التى تلبى احتياجات العملاء، كما يتم قياس مدى رضائهم عن هذه الخدمات فى الفروع، وهو ما انعكس على زيادة قاعدة العملاء.

وقال إنَّ البنك نجح فى استقطاب 1.3 مليون عميل جديد خلال عام 2019، كما حافظ البنك الأهلى على صدارة مؤشر بيزنس نيوز لإرضاء العملاء؛ نتيجة اهتمام البنك بالتوسع الجغرافى والإلكترونى فى الوقت نفسه، كما يتصدر البنك المؤشر الفرعى لقنوات الاتصال؛ حيث يتواصل البنك مع العملاء عبر 7 قنوات إلكترونية.

وقال إنَّ البنك يسعى إلى تطوير الاستراتيجية الخاصة بالخدمات المصرفية الإلكترونية كأولوية لمختلف المؤسسالت المالية العالمية، لذا يعمل البنك على التوسع فى الموبايل البنكى، والإنترنت البنكى، وبطاقات الدفع الإلكترونية، والمحافظ الإلكترونية، وخدمات الإنترنت.