حوار.. “أورنج مصر” تنتهى من المراحل الأساسية لمركز بيانات العاصمة الإدارية

المركز يعد الركيزة الاساسية لتمكين العاصمة من تقديم الخدمات الذكية

انتهت شركة أورنج مصر من المراحل الأساسية لإنشاء مركز بيانات العاصمة الإدارية الجديدة , ومن المتوقع أن يسهم مركز البيانات فى رقمنة الخدمات المقدمة فى العاصمة وجعلها أكثر ذكاءًا , وحسب هشام مهران نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال بشركة أورنج استعانت الشركة بخبرات المجموعة العالمية فى بناء المركز ليكون أكبر مركز فى المنطقة.

وسعت “كابيتال” للحوار مع هشام مهران لعرض الخطوات التنفيذية للكشف عن تفاصيل مركز البيانات المرتقب .. وإلي نص الحوار:

كابيتال : كم يصل حجم استثمارات أورنج في العاصمة الادارية ؟

مهران: ان استثمارات أورنج في انشاء مركز بيانات العاصمة الإدارية الجديدة يتخطى 135 مليون دولار.

كانت قد وقعت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية عقد اتفاقية العام الماضي مع شركة «أورنج » لإنشاء وتشغيل وإدارة مركز بيانات ومنصات الحوسبة السحابية الخاصة بالخدمات الذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة.
هذا بالاضافة إلى مشاريع اخرى تعتزم أورنج المشاركة بها في الفترة القادمة.

كابيتال: ما تطورات مركز بيانات أورنج فى العاصمة الادارية ؟ وما الخدمات التى سيقدمها للشركات والمواطنين؟

مهران: تم الانتهاء من المراحل الأساسية والتي تعد من أهم مراحل المشروع وتم فيها الانتهاء من كافة التصميمات الخاصة بالتركيب والتشغيل طبقاً لمواصفات الجودة العالمية والاستعانة بخبرات شركة أورنج الدولية.

وتم بالفعل صدور أوامر توريد لكافة الموردين.

أورنج مصر تعتزم المشاركة فى مشروعات جديدة بالعاصمة

وسيكون مركز البيانات الجديد الركيزة الاساسية التي ستمكن العاصمة الادارية من استغلال التكنولوجيا الذكية لتقديم مجموعة من الخدمات ومنها على سبيل المثال تقديم حلول إنترنت الأشياء IoT، ومنصات الذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية و خدمة الـTRIPLE PLAY ” انترنت – تليفون – تليفزيون” فائقة الجودة والسرعة وكذلك ادارة المرافق.

كابيتال: ما الإجراءات التى اتخذتها الشركة لمنع أى اختراق لمركز التحكم ؟

مهران: يعد إنشاء مركز البيانات مشروعاً محورياً في البنية التحتية التكنولوجية للعاصمة الإدارية الجديدة، كونه المسئول عن حفظ المعلومات الحيوية، ما يعني ضرورة إنشاؤه بأقصى درجات الاحتراف للحفاظ على أمن وخصوصية المعلومات والبيانات لسكان العاصمة الإدارية والقطاع الخاص.

وحرصت أورنج على استخدام افضل واحدث تقنيات تأمين وحماية البيانات بالتعاون مع الشركات المتخصصة على مستوى العالم في هذا المجال.

كابيتال: هل تسارع إنشاء المدن الذكية والخدمات الجماهيرية الذكية من إشارات مرور وجراجات ذكية يستدعي طرح تكنولوجيا الجيل الخامس؟

مهران: يستوجب التطور السريع في مجال الخدمات الذكية وجود بنية تحتية قوية لدعمه ولذا نرى في أورنج مصر ان تكنولوجيا الجيل الخامس ستكون احدى الركائز الاساسية لتقديم تلك الخدمات والتي تعتمد على سرعة نقل البيانات و تطبيقات لخدمات ذكية بشكل رئيسى والتى توفرها تكنولوجيا الجيل الخامس.

كابيتال: ما رؤيتكم لنشاط المدن الذكية خلال الفترة المقبلة؟

مهران: يشهد السوق العقاري المحلي تطور شامل في الآونة الأخيرة يواكبه تطور تكنولوجي سريع في خدمات المدن الذكية والتي بدورها تقوم بمساعدة المطوريين العقاريين والمقيمين بتلك المدن تقديم خدمات أفضل واسرع وأكثر دقة حيث ان بعض تلك الخدمات باتت عناصر رئيسية في مراحل التخطيط لتلك المدن والمجتمعات ومنها على سبيل المثال تسعى المجتمعات الجديدة لتطبيق نظام العدادات الكهربائية الذكية والتي بدورها تعطي معلومات لمقدم الخدمة ومتلقيها اكثر دقة عن طبيعة الاستهلاك .

الاستعانة بخبرات شركة أورنج العالمية فى تدشين المركز

كذلك طريقة المحاسبة وتعمل أيضا على توفير الطاقة وكذلك نظم النقل والمرور الذكية والتي توفر بدورها معلومات دقيقة عن الكثافة المرورية ومناطق التكدس وتساعد بشكل رئيسي متخذي القرار بتعديل المسارات المرورية لحظياً طبقاً للحالة المرورية وذلك باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي .

وتتضمن تلك المنظومة أيضا حلول متعلقة بأماكن الانتظار الذكية والتي تساعد قائدي الركبات معرفة أماكن الانتظار الشاغرة على مستوى المدينة عن طريق تطبيق خاص للهواتف المحمولة فضلاً عن إمكانية سداد قيمة الانتظار الكترونياً دون الحاجة الى التعامل النقدي.

وتمتد الخدمات الذكية لتصل إلى داخل المكاتب أو الشركات بتلك المدن فتقوم بتوفير معلومات متعلقة باماكن انتظار المركبات واعداد الأفراد المترددين على الشركة أو المكتب داخل المجمع الإداري بهذه المدن مع إمكانية التعرف على هولاء الأشخاص عن طريق كاميرات خاصة مزودة بتقنيات التعرف على الوجه وايضاً إمكانية التحكم في دخول الموظفين والزائرين لتلك المكاتب عن طريق باركود رقمي يتم تغيره عند الحاجة من قبل ادارة تلك الشركات.

إصدار أوامر توريد معدات مركز البيانات لكافة الموردين

و ذلك بالاضافة الى خدمات عديدة مثل التحكم في درجة حرارة المكاتب وغرف الاجتماعات طبقاً للاستخدام والتحكم في الاضاءة طبقاً لاماكن تواجد الأفراد داخل المبنى أو ساعات العمل اليومية والتى تتم بطريقة اوتوماتيكية دون اي تدخل بشري وعلى التوازي تتمتع التجمعات والمباني السكنية بهذه الخدمات.

بالاضافة الى اخرى توفر الراحة و الآمان داخل المسكن مثل خدمة Triple Play والتي توفر خدمة التلفزيون الرقمي عالي الجودة، خدمة الانترنت فائق السرعة و خدمة الاتصال الصوتي داخل التجمع السكني وتقدم الثلاث خدمات بشكل مدمج ومتكامل من الناحية التقنية وكذلك طريقة المحاسبة.

التطور السريع في مجال الخدمات الذكية يستوجب وجود “الجيل الخامس”

وتعد خدمة جمع القمامة الذكية احدى أهم الخدمات التى باتت التجمعات السكنية حريصة على وجودها ضمن باقة الخدمات التي تقدمها لقاطني هذه التجمعات حيث انها تعمل على خفض تكاليف التشغيل بعد ان أصبح توجيه سيارات جمع القمامة مقتصراً على صناديق القمامة الممتلئة فقط والتي تقوم بارسال اشارات تنبيه لإدارة التجمع السكني حال امتلائها دون الحاجة لارسال عمال النظافة بشكل دوري للتحقق من امتلاء الصناديق كما هو الحال حالياً في العديد من المناطق.

كابيتال: هل التوسع فى نشاط المدن الذكية يرفع حجم استثمارات الشركة؟

مهران: يعمل اكثر من 15 الف مهندس متخصص في مجموعة أورنج العالمية في مجال المدن الذكية وكذلك خمسة الاف مهندس و باحث في مجال التكنولوجيا والابتكار وقرابة 2000 متخصص في مجال تامين المعلومات.

ذلك بالإضافة الي حجم استثمار يصل 15 مليار يورو في مجال تحسين وتطوير الشبكات واستثمار سنوي يتخطى 800 مليون يورو في مجال الابحاث و الابتكار.

و يؤكد هذا مدى حرص الشركة على التواجد القوي في مجال المدن الذكية واستعدادها التام للاستثمار في هذا المجال.