الزراعة والتخطيط يوقعان بروتوكول تعاون لتطوير البنية المعلوماتية الزراعية

شهدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي اليوم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي التخطيط والزراعة بخصوص تطوير البنية المعلوماتية الزراعية ، حيث وقع البروتوكول م.أشرف عبد الحفيظ مساعد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية للبنية المعلوماتية، والدكتور أحمد طوبال مستشار وزير الزراعة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات، جاء ذلك خلال احتفالية إطلاق المنصّة الزراعية الإلكترونية ضمن الشبكة الزراعية الرقمية المصرية “AGRI MISR” والتي نظمتها شركة “إي أسواق مصر”، التابعة لمجموعة شركات “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية.

والبروتوكول يأتي في إطار جهود الدولة المصرية نحو تطوير أداء الخدمات الحكومية لتخطيط ومتابعة ومراقبة مشروعات الدولة، وكذا التنسيق بين خطط الوزارات الإنتاجية والخدمية على مستوى الدولة من خلال صياغة السياسات العامة والخطط والبرامج الكفيلة بتحقيق تطوير البنية المعلوماتية الزراعية.

ويهدف البروتوكول إلى وضع آلية التنسيق التي تسمح بتعظيم الاستفادة من مخرجات مشروع تكامل البنية المعلوماتية المكانية، لدعم متخذ القرار بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في إطار الحفاظ على الرقعة الزراعية ومتابعة المحاصيل الزراعية وحصر التعديات على الأراضي الزراعية وحصر مزارع الثروة السمكية، وذلك من خلال إنشاء وحدة للبنية المعلوماتية المكانية بالوزارة.

قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، أن الوزارة تعمل حاليا على اطلاق 20 خدمة رقمية للفلاحين خلال الفترة المقبلة عبر الهاتف المحمول إعتمادا على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

واضاف خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة المصرية القاهرة اليوم لاطلاق منصة مصر الزراعية، ان الـ 20 خدمة رقمية ستعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتزويد الفلاحين فى كافة انحاء الجمهورية بكافة المعلومات اللازمة عن المحاصيل الزراعية ومواعيد زراعتها، وحالة الطقس وافضل المحاصيل المناسبة له.

واشار الى أن اطلاق الشبكة الزراعية الرقمية حدث كبير مع تطور قطاع الزراعة مشيرا إلي أن القطاع الفترة الأخيرة. شهد دعم غير مسبوق حيث لدينا 320 مشروع بنحو 40 مليار جنيه .

ويمثل القطاع نسبة مؤثرة من السكان وله دور كبير في التنمية حيث يستوعب 25% من العمالة بالسوق المصري.
أضاف أن قطاع الزراعة قادر علي النمو ومرن ويساهم بنحو 17% في الناتج المحلي.

وتابع أن مصر حققت المركز السادس في الاستزراع السمكي عالميا بهدف تحقيق الأمن الغذائي .