الصندوقين السياديين في أبوظبي وقطر ضمن تحالف للإستحواذ على Walmart

قال تقارير عالمية صادرة اليوم إن الصندوقين السياديين في أبوظبي وقطر جاءا ضمن تحالف مستثمرين نجح في الاستحواذ على حصة في شركة تابعة لـ”Walmart” في السوق الهندي في صفقة خاصة غير معلنة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال أحد المصادر إن الصفقة التي جرت من خلال استحواذ الكونسورتيوم على حصة أقلية في “Flipkart” التابعة لـ”Walmart” بلغ قوامها أكثر من 3.5 مليارات دولار.

وفي تلك الأثناء، أظهرت وثيقة بنود أطلعت عليها CNBC عربية أن الصفقة تضمنت مؤسسات استثمارية أخرى كبرى من بينها صندوق المعاشات الكندي وشركة استثمار تابعة للحكومة الماليزية بالإضافة إلى صندوق رؤية 2 التابع لـ SoftBank والذي يمتلك فيه صندوق الاستثمارات العامة السعودي حصة أقلية.

وفي سياق متصل، قال مصدر مصرفي آخر لـ CNBC عربية إن البنوك التي عملت على إتمام الصفقة تضمنت JP Morgan وGoldman Sachs، فيما عملت شركات Hogan وShardual على تقديم الاستشارات القانونية للصفقة.

وشركة وول مارت هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات للبيع بالتجزئة تدير سلسلة من محلات السوبر ماركت ومتاجر الخصم ومتاجر البقالات، ويقع مقرها الرئيسي في بنتونفيل أركنساس، تأسست الشركة رسمياً في 31 أكتوبر 1969، وكان مؤسسها هو سام والتون، تمتلك الشركة وتدير مستودعات سامز كلوب للبيع بالتجزئة، واعتبارًا من عام 2020

تمتلك وول مارت 11510 متجرًا وناديًا في 27 دولة، وتعمل تحت 56 اسمًا مختلفًا. وتعمل الشركة تحت اسم وول مارت في الولايات المتحدة وكندا، ووول مارت المكسيك في المكسيك وأمريكا الوسطى، وأسدا في المملكة المتحدة، وفليبكارت للجملة في الهند، وتدير عمليات مملوكة بالكامل في الأرجنتين وتشيلي وكندا وجنوب إفريقيا. وتمتلك وول مارت حصة أقلية فقط 20% في “وول مارت البرازيل” التي أعيدت تسميتها Grupo Big في أغسطس 2019.

تعد وول مارت أكبر شركة في العالم من حيث الإيرادات، حيث بلغت إيراداتها 514.405 مليار دولار أمريكي، وفقًا لقائمة فورتشن غلوبال 500 في عام 2019، وهي شركة عائلية مملوكة للتداول العام، حيث تخضع الشركة لسيطرة عائلة والتون، ويمتلك ورثة سام والتون أكثر من 50 في المائة من وول مارت من خلال شركتهم القابضة والتون إنتربرايزس وممتلكاتهم الفردية. وكانت وول مارت أكبر متاجر التجزئة في الولايات المتحدة في 2019.

تم إدراج وول مارت في بورصة نيويورك للأوراق المالية في عام 1972، وبحلول عام 1988 كان بائع التجزئة الأكثر ربحًا في الولايات المتحدة، وأصبح الأكبر من حيث الإيرادات بحلول أكتوبر 1989. كانت الشركة في الأصل مقتصرة جغرافياً على الجنوب والغرب الأوسط السفلي، وبحلول أوائل التسعينيات أفتتحت متاجر من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي.