“الصحة”: مصر تعاقدت على 150 مليون جرعة من لقاحات كورونا منذ بدء حملات التطعيم

قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، إن إجمالي ما تم التعاقد عليه منذ بدء تلقي لقاحات كورونا وحتي الآن هو 150 مليون جرعة، متابعا: “لدينا حاليا ما يقرب من 3 ملايين جرعة”.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أشرف حاتم، اليوم الإثنين، لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النائب محمود حمدي، بشأن عدم تخصيص عدد من اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا للمسافرين خارج البلاد وتخصيص موقع خاص بهم للتسجيل، وبشأن عدم اتضاح سياسة وزارة الصحة في التطعيمات واللقاحات الخاصة بفيروس كورونا واولوية المستحقين للتطعيم.

والمقدم أيضا من النائبة دينا عبد الكريم صادق مكسيموس، بشأن النظام الإلكتروني الخاص بتسجيل طلب التطعيمات، ومن النائب محمد سعد بدراوي عوض، بشأن تقاعس وزارة الصحة عن تطعيم المصريين بلقاح فيروس كورونا، والنائبة سارة النحاس، بشأن توفير آلية خاصة بعيدة عن نظام السيستم، لتلقى اللقاح للعمالة المصرية المسافرة للخارج وعدم ربطهم بمواعيد محددة لوجود بعض القري والمناطق تعانى من عدم وجود وحدات صحية أو مراكز لقاح، وبشأن تطعيم مراقبي الثانوية العامة.

وأشار عيد، إلي أن مسألة التطعيم للمسافرين للخارج تمثل تحدي كبير، نطرا لطلب العديد من الدول إجراءات معينة ولقاحات محددة، وحتي الآن لم تصدر منظمة الصحة العالمية أي معايير تطعيمية للمسافرين، وذلك لأسباب أخلاقية تتعلق بإنتاج اللقاحات، والمستقر عليها هو البي سي ار.

أوضح أنه تمت مراسلة جميع السفارات المصرية في الخارج، وأفادت وزارة الخارجية في خطاب بعدم وجود معايير معتمدة من منظمة الصحة العالمية تشترط التطعيم باللقاح، وهناك دول تشترط تطعيم بلقاحات معينة، والبديل الحجر الصحي، وقامت بعض الدول بالتحايل علي تعليمات منظمة الصحة العالمية.

ولفت إلي أن وزارة الصحة جهزت 24 مركز في المحافظات لتطعيم المسافرين، مع إضافة خانة في الموقع المخصص لتسجيل طلبات تلقي اللقاح، لتحديد التسجيل لتطعيم المسافرين للخارج، وهذا السيستم جاهز ولم يتم إطلاقه.