حوار .. «أورنج مصر» تتوسع فى خدمات التحول الرقمى والمعاملات المالية

الشركة تقترب من إنهاء التصميمات الأخيرة لمركز بيانات العاصمة الإدارية

تستهدف شركة أورنج مصر التوسع فى خدمات التحول الرقمي والمعاملات المالية الفترة المقبلة بدعم من الخطط الحكومى تجاه التحول الرقمي.

قال أيمن أميرى، نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى بشركة أورنج مصر، إنَّ الشركة تستهدف الحفاظ على حصتها السوقية عبر سياسات تعتمد على تحديث الشبكات، وتقديم خدمات متكاملة.

بالإضافة إلى التنوع فى باقات العروض؛ لتتناسب مع مختلف أذواق العملاء، خاصة أن عدد عملاء المحمول فى مصر لا يشهد أى زيادة كبيرة، وأن هدف الشركات هو الاحتفاظ بالعميل الحالى من خلال التوسع فى تقديم خدمات إضافية له.

أضاف: إنَّ تغطية شبكة أورنج موزعة على جميع أنحاء الجمهورية، وهناك مناطق ذات تغطية حديثة، وأخرى تمت زيادة طاقتها، وستتجه الشركة خلال الفترة المقبلة إلى التركيز على القرى والنجوع الكائنة فى الدلتا والصعيد، وتعزيزها بالشبكات وخدمات نقل البيانات (الداتا)، وأيضاً المناطق التى تحوى كثافة سكانية تزيد على 5000 فرد.

هذا إلى جانب زيادة القدرة الاستيعابية للمحطات فى بعض المحافظات؛ مثل القاهرة، والإسكندرية، والساحل الشمالى.

«أميرى»: 4 مليارات جنيه استثمارات تحديث الشبكة

وذكر أن إجمالى عدد محطات شركة أورنج يبلغ حوالى 8000 محطة، منها 1000 محطة تم إنشاؤها خلال ما يقرب من عام، و70% من إجمالى المحطات تدعم خدمات تكنولوجيا الجيل الرابع، كما أن عدد متاجر الشركة على مستوى الجمهورية يزيد على 800 متجر.

وقال إنه تم تخصيص 4 مليارات جنيه سنوياً كاستثمارات لصالح تحديث وتطوير شبكة أورنج من أجل تقديم خدمة أفضل وأسرع للعملاء، وبالفعل أورنج أسرع شبكة فى مصر، طبقاً للتقارير المحلية والدولية، وقد تصدرت أورنج التقارير المحلية والعالمية فى سرعة نقل البيانات لأعوام متتالية.

أيمن أميرى، نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى بشركة أورنج مصر
أيمن أميرى، نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التكنولوجى بشركة أورنج مصر

وذلك بجانب مخصصات أخرى متعلقة بقطاع تكنولوجيا المعلومات، وجميعها تصب فى صالح تحسين جودة الخدمة. كما نعمل على تنفيذ خطة توسعية فى السوق المصرية، لتعظيم استثماراتنا، ودعم عملياتنا التشغيلية على جميع المستويات، وذلك عبر تطوير خدماتنا المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول؛ بسبب معدلات النمو الملحوظة فى استخدام الإنترنت على الشبكة.

أضاف اميري: ستقوم أورنج باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة بالتزامن، مع إعلان توقعات وجود اضطرابات في الطقس، وبالتالي اجتمع فريق إدارة الأزمات والكوارث لضمان تنفيذ قياسات السلامة للموظفين والعملاء من خلال التأكد من صيانة الأبراج ومعدات الشبكات الخارجية بقوة، بجانب تحديد مواقع الموظفين المتواجدين في الخدمة سواء خدمة العملاء أو التكنولوجيا أو المحلات التجارية لضمان سلامة انتقالهم من وإلى العمل من خلال توفير وتأمين وسائل النقل الخاصة بهم، وتوفير المستلزمات الضرورية لضمان استمرارية العمل.

«مهران»: التحول إلى الربحية بعد 10 سنوات من الخسائر

وقال هشام مهران، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الأعمال بالشركة، إنَّ «أورنج» نجحت فى التحول إلى الربحية مجدداً بعد حوالى 10 سنوات من الخسارة، وحققت الشركة معدل نمو سنوياً فى الإيرادات حوالى 7%..

وذكر أن الشركة واجهت بعض التحديات التى طرأت؛ نتيجة تفشى فيروس كورونا، منها صعوبة استيراد الأدوات والمستلزمات لعمليات بناء المحطات، ولكن استطاعت أورنج التعامل مع هذه المتغيرات بفضل مساندة الحكومة من ناحية تسهيل الإجراءات، وسلاسة سياسات عمل الموردين.

وقد تمكنت «أورنج مصر» بفضل الاستثمار المتواصل الفترة السابقة لضمان أعلى معايير التأمين والجودة للشبكات، خاصة مراكز التحكم الكبيرة من امتصاص الزيادات المفاجئة فى الطلب المتنامى على خدمة البيانات بدون تأثير يذكر على جودة الخدمات، مع الحفاظ على ريادة أورنچ مصر كأسرع مشغل لخدمات البيانات فى مصر وفقاً للتقارير الدولية والمحلية.

وما زالت «أورنج مصر» تقوم بتنفيد خطط عاجلة بسرعات غير مسبوقة؛ لزيادة سعات الدوائر المحلية والدولية؛ لضمان عدم تأثر الخدمة، والحفاظ على ريادتها كأسرع مشغل لخدمات البيانات فى مصر.

هشام مهران، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الأعمال بالشركة
هشام مهران، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الأعمال بالشركة

وقال: تبلغ نسبة العائد من خدمات الإنترنت حوالى 32% من العائد الكلى، كما تصل نسبة من يستخدمون الإنترنت عبر المحمول إلى 50%.

أضاف: العمل مستمر بفاعلية فى عملياتنا التشغيلية وخدمة العملاء أثناء الموجة الثانية من جائحة كورونا، مع الاستمرار فى اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية الفعالة، والخطوات الجادة للحد والوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

تابع: استراتيجية الشركة مستمرة؛ حيث ما زالت الفروع ومنافذ أورنج تقوم بتنظيم عمليات دخول وخروج العملاء بطريقة مختلفة، تعتمد على التباعد الاجتماعى والمسافات الآمنة بينهم، وجعل وقت الانتظار للعميل خارج الفرع لضمان مزيد من التباعد وعدم الزحام.

وقال «مهران»، إنه لا بد من التوضيح أن عدداً كبيراً من القطاعات تأثر بصورة واضحة فى ظل أزمة الوباء وليس قطاع الاتصالات فقط، ولكن دعنا ننظر للجانب الإيجابى من أزمة كورونا؛ حيث جسدت مفهوم التعاون فى قطاع الاتصالات المحلى .

عن خطة التحول الرقمى فى مصر قال، إن ما تقوم به الدولة المصرية من خطوات تجاه منظومة الشمول المالى والتحول الرقمى هى خطوات مهمة، خاصة أنها تساعد- بلا شك- على خلق ما يسمى (المجتمع الرقمى)، فوجود المواطنين داخل منظومة المجتمع الرقمى سيساعد على تحسين منظومتى الصحة والتعليم وغيرهما من الخدمات الأساسية للمواطن بطريقة أأمن وأسرع وأكثر كفاءة.

أضاف «مهران»: هناك فرص يجب اقتناصها من كل أزمة نواجهها، وهذا ما فعلته أورنچ أثناء أزمة كورونا فى أكثر من مجال، سواء من خلال مشاريع أو خدمات أو مبادرات مختلفة فى ظل هذه التحديات سواء فى مجالات الصحة أو التعليم أو خدمات التحول الرقمى والشمول المالى أو المدن الذكية؛ حيث إنه نتج عن الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا فرص للتعلم، والعمل عن بٌعد، وظهر بوضوح أهمية قطاع الاتصالات ودوره الحيوى فى ابتكار خدمات وحلول تساعد المواطنين على التواصل، وتنفيذ متطلباتهم اليومية من المنزل .

استراتيجية أورنج تركز على التوسع فى خدمة التحول الرقمى

وأوضح أن استراتيجية أورنج تركز على المزيد من التوسع فى خدمة التحول الرقمى، وتعزيز خدمات المعاملات المالية، ما يتوافق من المستجدات العالمية فى تحديث الخدمات الإلكترونية التى ستسهم فى التحول إلى مجتمع لا نقدى، والتى تتسق مع توجهات الدولة المصرية.

أضاف: بدأت أورنج مواكبة خطة الدولة ومساندتها من خلال دعم الشمول المالى بتوفير خدمات دفع المرتبات لشركات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية من خلال أنظمة «أورنج كاش» التى توفر العديد من التعاملات المالية عبر المحمول، ما يسهم فى انتشار الخدمة بشكل أسرع داخل مصر.

وأسهمت أزمة كورونا فى تسريع عملية التحول الرقمى؛ حيث قامت «أورنج مصر» بإطلاق العديد من الخدمات الرقمية فى مجال التعليم والصحة لدعم تلك القطاعات الاسترتيجية.

فيما يتعلق بالخدمات الصحية، وفرت أورنج حلاً رقمياً لنظام المعلومات الصحية والذى سيتم الإعلان عنه خلال المعرض، هذا بجانب الاستثمار فى مشاريع المدن الذكية التى تتميز بها أورنچ من خلال خبراتها فى مجالات الحلول الرقمية والمدن الذكية التى توفرهاOrange Business Services OBS ، إحدى شركات مجموعة أورنچ.

وتعد «أورنج» صاحبة الحصة السوقية الأكبر فى خدمات Triple Play التى أصبحت موجودة فى مختلف المجتمعات السكنية .

وقدمت الشركة، مؤخراً، أحدث حلول المدن الذكية الخاصة بتطوير نظام متقن للنقل الذكى (ITS) الذى يدعم التشغيل الآلى لجميع خدمات الطرق، وتمكين المستخدمين من الحصول على معلومات أفضل، خاصة للقاطنين فى المجتمعات المغلقة والمدن الجديدة.

وقال «مهران»، إنَّ فرص النمو بسوق الاتصالات الفترة المقبلة فى خدمات التحول الرقمى بمختلف القطاعات وتحويل الأموال عبر المحمول والحوسبة السحابية وخدمات المدن الذكية وإنترنت الأشياء، وتقديم مستوى جيد من الخدمات، بالإضافة إلى التوسع جغرافياً لتغطية جميع مناطق جمهورية مصر العربية.

أكد «مهران»، أنَّ الشركة تضخ حزمة استثمارات تصل قيمتها إلى نحو 4 مليارات جنيه لدعم وتحسين الشبكة، بعد تنفيذ مرحلة مهمة من التطوير العام الماضى.

كما تعتزم الشركة تنويع المحفظة الاستثمارية فى عدد من المجالات فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ لتحقيق معدلات نمو مقبولة على مستوى الإيرادات والأنشطة التشغيلية، عبر زيادة استثماراتها فى مجال البيانات الرقمية، والخدمات المالية، خاصة مع النمو الكبير فى قطاع الإنترنت، وارتفاع معدلات استخدامه بشكل قياسى، خلال الفترة الماضية، إلى جانب دعم خدماتها المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول؛ بسبب معدلات النمو الملحوظ فى استخدام الإنترنت على شبكتها.

توجيه 80 % من الاستثمارات فى مجال نقل البيانات وبناء محطات جديدة

وقد قامت الشركة، هذا العام، بتوجيه ما يقرب من 80% فى الاستثمار بمجال نقل البيانات وتغطية معظم المناطق وبناء محطات عديدة فى مختلف المحافظات.

وقال «مهران»، إن «أورنج» قدمت العديد من الخدمات لقطاع المدن الذكية عبر شراكات مختلفة، كان أبرزها مع العاصمة الإدارية الجديدة؛ حيث يجرى الآن بناء مركز معلومات من المتوقع أن يكون من أكبر المراكز فى الوطن العربى وأفريقيا، باستثمارات تزيد على 135 مليون دولار، ويهدف إلى تعزيز البيانات، واستضافة جميع منصات المدن الذكية التابعة للعاصمة الإدارية بطريقة مُؤمَّنة ومتكاملة.

تابع: «أورنج» بصدد الانتهاء من التصميمات الأخيرة لمركز البيانات، على أن يتم البدء فى توريد وتركيب الخوادم الرئيسية والشبكات الخاصة بالمرحلة الاولى من المشروع بمجرد الانتهاء من قبول التصميمات لتلك المرحلة.

وعقدت «أورنج» مجموعة من التحالفات مع بعض الشركات العاملة فى هذه القطاعات، قدمت من خلالها خدمات ميكنة مواقع العمل، وأجهزة القياس، وإدارة أساطيل المركبات وحلولاً تكنولوجية أخرى خاصة بالمجتمعات العمرانية الجديدة.

عن الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، قال إنه نتج عنها فرص للتعلم والعمل عن بٌعد، وظهر بوضوح أهمية قطاع الاتصالات ودوره الحيوى فى ابتكار خدمات وحلول تساعد المواطنين على التواصل وتنفيذ متطلباتهم اليومية من المنزل .

وذكر أن التحدى الآن فى سوق الاتصالات هو التوسع فى خدمات البيانات، خاصة مع النمو المتضاعف فى استخدامها خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى التوسع فى الاستثمار فى الخدمات المالية الرقمية وتوفير التطبيقات الداعمة لأنظمة عمل المدن الذكية، وتقديم حلول مبتكرة، وإتاحة الخدمات الذكية بما يسهم فى الدفع قدماً بعمليات الشمول المالى.