أزمة ديدي تدفع الصين لتكثيف الرقابة علي شركاتها المدرجة بالبورصات العالمية

قال مجلس الوزراء الصيني الثلاثاء 6 يوليو إن الصين ستكثف الإشراف على الشركات الصينية المدرجة في الخارج، وذلك بعد أيام من بدء بكين تحقيقا في مجال أمن الإنترنت يتعلق بشركة ديدي العملاقة لخدمات النقل التشاركي في أعقاب إدراجها بسوق الأسهم الأميركية.

وأضاف المجلس في بيان أنه بموجب الإجراءات الجديدة ستعمل الصين على تحسين تنظيم تدفق وأمن البيانات عبر الحدود وتضييق الخناق على النشاط غير القانوني في سوق الأوراق المالية وفرض عقوبات على إصدار أوراق مالية بأساليب احتيالية والتلاعب في السوق والتداول من الباطن.

وقال مجلس الوزراء إن الصين ستتحقق أيضا من مصادر التمويل للاستثمار في الأوراق المالية وتتحكم في نسب شراء الأسهم بالدين.

وتحول الصين لتكثيف الإشراف على الشركات المدرجة في الخارج خطوة مهمة في حملة شاملة على “اقتصاد المنصات” الهائل الذي كان يتمتع بميزة حرية الحركة عبر الإنترنت.

وفي وقت سابق اليوم، هبطت أسهم ديدي بنسبة تصل إلى 25% في التداولات السابقة على الفتح في السوق الأميركية قبيل أول جلسة لتداولها، وذلك بعد أن أمرت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين بإزالة تطبيق الشركة من متاجر التطبيقات في البلاد بعد أيام من طرحه العام الأولي في بورصة نيويورك البالغ قيمته 4.4 مليار دولار.

ديدي
ديدي

وأصدر منظم الفضاء الإلكتروني في الصين أمرا بحذف تطبيق “ديدي” من المتاجر الإلكترونية، و هي تعد الشركة المهيمنة على قطاع خدمات سيارات الأجرة في البلاد.

واللافت أن قرار السلطات الصينية أتى بعد أيام قليلة من الإكتتاب العام الأولي للشركة في بورصة نيويورك، حيث جمعت ديدي ما يقارب 4.4 مليار دولار، مما جعله أكبر اكتتاب عام لشركة صينية في البورصات الأميركية في النصف الأول من هذا العام… والثاني تاريخيا بعد الاكتتاب العام الأولي لـ”علي بابا”.

وتراجعت القيمة السوقية لشركة ديدي في تداولات ما قبل السوق بنسبة 30% لتصل إلى 10.90 دولار، مما أدى إلى القضاء على حوالي 22 مليار دولار من القيمة السوقية وجعل السهم أقل من سعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 14 دولاراً.

هذا وكانت ديدي إلى جانب “علي بابا” و”بايت دانس” المالكة لتطبيق تيك توك الشهير من بين 34 شركة تكنولوجيا استدعتها سلطات مكافحة الاحتكار الصينية في أبريل… كإجراء للحد من المخاطر المتعلقة بالأمن السيبراني.

وفي السياق نفسه، بدأ منظم الفضاء الإلكتروني في الصين تحقيقًا جديدا مع تطبيق منصة التوظيف Boss Zhipin المدرجة في الولايات المتحدة والشركات التابعة لمنصة Full Truck Alliance التي تختص باللوجستيات.

و بحسب رويترز ، فإن الجهة المنظمة لمكافحة الاحتكار في بكين من المقرر أن تمنع رسمياً خطة تينسنت القابضة لدمج أكبر موقعين لبث ألعاب الفيديو في البلاد و هما Huya وDouYu.