إغلاق 1259 عيادة و مستشفى خاص مخالفة بـ 26 محافظة خلال أسبوع

أعلنت ورازة الصحة والسكان إغلاق 1259 منشأة طبية خاصة مخالفة، تنوعت بين مستشفى خاص مخالفة وعيادات ومراكز بـ 26 محافظة خلال الأسبوع الماضي، وذلك ضمن الحملات الدورية المكثفة التي تشنها الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة المرضى.

وأشار الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى أن تلك الحملات الدورية تأتي في إطار توجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بإحكام الرقابة على المنشآت الطبية الخاصة والتأكد من استيفاءها للاشتراطات الصحية، وحصول المنشأة والعاملين بها على التراخيص اللازمة، وتطبيق بروتوكولات مكافحة العدوى، ومراجعة صلاحية الأدوية.

وأوضح “مجاهد” أن الحملات تضمنت المرور على 3879 منشأة طبية خاصة بمحافظات (القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الفيوم، بني سويف، الشرقية، البحر الأحمر، القليوبية، المنوفية، البحيرة، بورسعيد، قنا، السويس، المنيا، سوهاج، مطروح، أسوان، الأقصر، الغربية، أسيوط، كفر الشيخ، الدقهلية، الإسماعيلية، جنوب سيناء، دمياط، الوادي الجديد)، وذلك للتأكد من استيفاء المنشآت للاشتراطات الصحية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفات التي تم رصدها أثناء المرور.

ومن جانبه أشار الدكتور هشام زكي، رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، إلى أن المنشآت الطبية الخاصة التي تم غلقها خلال الحملات تنوعت بين مستشفى خاص مخالفة وعيادات تخصصية، ومعامل تحاليل، ومراكز أشعة، وحضانات أطفال، وعيادات خاصة، ومراكز علاج طبيعي، ومراكز تجميل، لافتًا إلى أن تلك الحملات تمت من خلال فريق مختص من الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، والإدارة المركزية لشئون الصيدلة، وإدارة مكافحة العدوى، وبالتعاون مع مباحث التموين.

ولفت “زكي” إلى تحرير 144 محضر حيال المخالفات التي تم رصدها وتنوعت بين ( عدم تطبيق سياسات مكافحة العدوى، وإدارة المنشآت بدون تراخيص، ووجود عمالة غير مؤهلة وغير حاصلة على ترخيص بمزاولة المهنة، فضلاً عن العثور على أدوية مغشوشة ومنتهية الصلاحية وغير مرخصة )، مؤكداً على استمرار تنفيذ الحملات الرقابية على كافة المنشآت الطبية، حرصاً على صحة المرضى وتقديم أفضل خدمة طبية لهم.