تراجع عملة بيتكوين أكثر من 5% حتى مستوي 33226.36 دولارًا

انخفض بيتكوين بنسبة 5.17 ٪ إلى 33226.36 دولارًا يوم الخميس ، وخسر 1810.87 دولارًا عن إغلاقه السابق.

تراجعت بيتكوين العملة المشفرة الأكبر والأكثر شهرة في العالم بنسبة 48.8٪ عن أعلى مستوى في العام بلغ 64895.22 دولارًا في 14 أبريل.

انخفضت عملة إيثر ، المرتبطة بشبكة بلوكتشين الإيثيريوم ، بنسبة 7.28٪ لتصل إلى 2110.53 دولارًا يوم الخميس ، وخسرت 165.81 دولارًا عن الإغلاق السابق.

حققت أسعار بيتكوين الأنخفاض الأعلى  في النسبة المئوية خلال الربع الثاني ، مدفوعه بحملة الصين الصارمة، والمخاوف من أن مجلس الفيدرالي الأميركي سيبدأ في تقليص برنامجه التحفيزي.

أسعار بيتكوين تتراجع 40% خلال الشهرين الماضيين

تم تداول العملة المشفرة الرائدة فوق 34000 دولار أمس الأربعاء، فيما تحوم حول 34400 دولار صباح اليوم الخميس، وذلك بانخفاض يتجاوز 40% في الفترة من أبريل إلى يونيو.

ما يقطع سلسلة مكاسب لأربعة أرباع والتي شهدت ارتفاع الأسعار ستة أضعاف إلى ما يفوق 60 ألف دولار، وفقًا لبيانات Bitstamp.

بدأ الربع القوي تاريخيًا بشكل إيجابي، مع ارتفاع عملة البيتكوين إلى مستوى قياسي بلغ 64801 دولارًا في الفترة التي سبقت ظهور أكبر منصة لتداول العملات المشفرة Coinbase في بورصة ناسداك لأول مرة في 14 أبريل.

ومع ذلك، توقف الزخم في الأسابيع اللاحقة حيث كافح المستثمرون الأفراد لدعم السهم في أعقاب موجة البيع من قبل كبار المستثمرين.

لذلك، بدت السوق ضعيفة وتعرضت لضربة في منتصف شهر مايو، بعد أن ألغت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية تسلا قبول بيتكوين في المدفوعات، مشيرة إلى مخاوف بيئية، وبددت الآمال في تبني الشركات على نطاق واسع للعملة المشفرة. وأدى تكرار الصين لحظر تعدين البيتكوين والمخاوف من التقليص المبكر للتحفيز النقدي من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضخيم الحركة الهبوطية، مما دفع الأسعار إلى أدنى مستوى لها في أربعة أشهر عند 30 ألف دولار.

منذ ذلك الحين، تم تداول بيتكوين بشكل أساسي في نطاق يتراوح بين 30 ألف دولار و40 ألف دولار، باستثناء انخفاض قصير الأمد إلى 28600 دولار في 22 يونيو.

وتحولت المعنويات إلى الاتجاه الهبوطي تمامًا، كما يتضح من التداول بلا اتجاه في أعقاب قرار السلفادور باعتماد العملة المشفرة كعملة قانونية.