إنخفاض المخزون الأمريكي يدفع أسعار النفط اليوم لمكاسب فصلية كبيرة

ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، مسجلة مكاسب شهرية وفصلية، وذلك بعد أن انخفضت مخزونات الخام الأميركية للأسبوع السادس على التوالي، وتوقع تقرير لأوبك شحا في المعروض بالسوق هذا العام.

وأنهى عقد خام برنت لأغسطس، والذي حل أجله اليوم، الجلسة مرتفعا 37 سنتا يما يعادل 0.5 بالمئة إلى 75.13 دولار للبرميل.

وصعد عقد سبتمبر أيلول 34 سنتا لتجري تسويته عند 74.62 دولار للبرميل.

وزاد الخام الأميركي 49 سنتا عند التسوية أو 0.7 بالمئة إلى 73.47 دولار للبرميل.

والخامان القياسيان كلاهما أقل بعض الشيء عن أعلى مستوياتهما منذ 2018، وسجلا مكاسبهما الشهرية السابعة في الأشهر الثمانية الماضية. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من عشرة بالمئة في يونيو حزيران، بينما ارتفع برنت بأكثر من ثمانية بالمئة.

أظهر استطلاع لرويترز أن برنت من المتوقع أن يبلغ في المتوسط 67.48 دولار للبرميل هذا العام و64.54 دولار لخام غرب تكساس الوسيط، بارتفاع عن استطلاع مايو .

أسعار النفط
أسعار النفط

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة هبطت للأسبوع السادس على التوالي، إذ كثفت شركات التكرير الإنتاج على خلفية زيادة الطلب.

وتراجع مخزون الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما إلى أدنى مستوياتها منذ مارس آذار 2020، بحسب إدارة معلومات الطاقة.

وقال أندرو ليبو رئيس ليبو أويل أسوسييتس في هيوستون “مع استمرار انخفاض مخزونات النفط الخام في كاشينج واجتماع أوبك+ القادم غدا، أتوقع أن ترتفع أسعار النفط اليوم الخام لأن السوق تطلب مزيدا من الإمدادات”.

تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، في إطار مجموعة أوبك+، غدا الخميس. ومن المتوقع أن تناقش المجموعة تمديد اتفاقها بشأن خفض المعروض النفطي إلى ما بعد أبريل نيسان 2022.

وقال تقرير داخلي لأوبك اطلعت عليه رويترز إن سوق النفط ستكون في حالة شح على المدى القصير، لكن تخمة تلوح في الأفق بمجرد انتهاء تخفيضات أوبك+ للإمدادات.

تلقت الآمال في انتعاش كبير دفعة من الأمين العام لأوبك محمد باركيندو الذي قال أمس الثلاثاء إن الطلب من المتوقع أن يرتفع ستة ملايين برميل يوميا في 2021، على أن يأتي خمسة ملايين برميل يوميا منها في النصف الثاني من العام.