المركزي: 1.8 مليار دولار فائض كليا بميزان المدفوعات خلال 9 أشهر

حقق ميزان المدفوعات المصري فائضا كليا 1.8 مليار دولار خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالى 2021/2020، وذلك مقابل عجز بلغ 5.1 مليار دولار نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020 بسبب ازمة كورونا

وقال البنك المركزي في تقرير صادر عنه اليوم ، أن عجز المعاملات الجارية بميزان المدفوعات ارتفع بنحو 6 مليار دولار، حيث سجل العجز أول 9 أشهر من العام المالي 2020 / 2021 بنحو 13.3 مليار دولار مقابل 7.3 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020.

 

وأرجع البنك المركزي ارتفاع العجز في ميزان المعاملات الجارية لاقتصار الإيرادات السياحية على أقل من ثلث ما تم تحقيقه خلال نفس الفترة من العام المالي 2019 / 2020، متأثرة بالصدمة القوية التي تعرضت لها السياحة الدولية بسبب أزمة كورونا والتي لا يزال يعاني منها الاقتصاد العالمي.

ميزان المدفوعات المصري وميزان المعاملات الجارية

وقال البنك المركزي المصري أمس الثلاثاء 29 يونيو إن العجز في ميزان المعاملات الجارية لمصر ارتفع إلى 13.3 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2020-2021 من 7.3 مليار دولار في الفترة نفسها من السنة السابقة.

وهبطت إيرادات السياحة إلى 3.1 مليار دولار من 9.6 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2019-2020، لكن التحويلات المالية من المصريين العاملين في الخارج زادت إلى 23.4 مليار دولار من 21.5 مليار دولار.

وأعلن رامي أبوالنجا، نائب محافظ البنك المركزي المصري، اليوم تسلم مصر الشريحة الأخيرة من اتفاقية الاستعداد الائتماني مع صندوق النقد الدولي والبالغة نحو 1.7 مليار دولار.

وأعلن صندوق النقد الدولي، الأربعاء الماضي، عن موافقة مجلسه التنفيذي على منح مصر الدفعة الأخيرة بقيمة 1.7 مليار دولار من قرض 5.4 مليار دولار ضمن برنامج الاستعداد الائتماني لمدة 12 شهرًا والذي تم الاتفاق عليه في يونيو 2020.

وقال رامي أبوالنجا خلال ندوة عبر الإنترنت نظمتها غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة امس الثلاثاء ، حضرتها “المال”، إن مصر حصلت بالفعل على الشريحة الأخيرة من اتفاقية الاستعداد الائتماني مع صندوق النقد بعد موافقة المجلس التنفيذي بأيام.

وعقدت سيلين آلارد، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، مؤتمرًا صحفيًا أمس الإثنين، استعرضت فيه نتائج اتفاقية الاستعداد الائتماني مع مصر.