«إنرشيا» تتعاقد مع «ريدكون للتعمير» لتنفيذ چيفيرا الساحل الشمالي بإستثمارات 500 مليون جنيه

أعلنت شركة إنرشيا للتنمية العقارية عن تعاقدها مع شركة ريدكون للتعمير، لتنفيذ أعمال المقاولات الخاصة بمشروعها الضخم چيفيرا بالساحل الشمالي، و قد بدأت ريدكون للتعمير في الاعمال الانشائية بالمشروع الأكبر والاضخم لشركة إنرشيا خلال شهر يوينو الجارى، ضمن مشروعات مدن الجيل الرابع.

وتعاقدت شركة ريدكون للتعمير مع شركة إنرشيا للتنمية العقارية لتنفيذ اعمال المقاولات بقيمة 450 مليون جنيه في مشروع « چيفيرا » الذي يقع على مساحة 5.5 مليون متر مربع فى الساحل الشمالى وتعد شواطئه من أطول شواطئ الساحل الشمالى الذي يبلغ طوله 3.6 كيلو متر مربع بالإضافة الى المساحات الخضراء، والخدمات والمرافق المتعددة.

وقال المهندس أحمد العدوى الرئيس التنفيذي لشركة إنرشيا للتنمية العقارية، “تحرص إنرشيا دائما على الاستعانة بكبرى الشركات المتخصصة في كافة الأعمال التي تتطلبها مشروعات الشركة، ومن ضمنها مشروع چيفيرا باعتباره المشروع الأهم والأكبر لدينا، تُعد شركة ريدكون للتعمير من كبرى شركات المقاولات التي تعمل على انجاز المهام المتفق بما يساهم في تسريع وتيرة العمل وتنفيد الاعمال في موعدها.”

وأضاف العدوى “ان هناك العديد من الأعمال الأخرى التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع ريدكون خلال الفترة القادمة وسيتم الإعلان عنها في وقتها، خاصة وان ريدكون من الشركات المشهود لها بالكفاءة في المجالات التي تعمل بها.”

وقال المهندس حسين رفاعي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة انرشيا للهندسة والتجارة ، “أن چيفيرا صاحب النصيب الأكبر من محفظة الأراضي المملوكة للشركة؛ مما يعنى ان الجزء الأكبر من استثمارات الشركة وخطط مشروعاتها تتجه الى ذلك المشروع، تماشيا مع توجهات الدولة المصرية لتنمية الساحل الشمالى الغربي، خاصة وان چيفيرا سيكون ضمن مشروعات الجيل الرابع التي تحقق الاستدامة بشكل متكامل وبمفهوم شامل، بما يعزز أن تكون امتداد، لمدينة العلمين الجديدة و مدينة رأس الحكمة الجديدة ، من خلال التركيز على إقامة وحدات سكنية تصلح للإقامة طوال العام، وأخرى فندقية، الى جانب خدمات صحية وترفيهية وتعليمية شاملة، اعتمادا على ان التطور الطبيعي للمنطقة سيكون من خلال إقامة مدن لا تقتصر الإقامة بها خلال أشهر الصيف الثلاثة فقط”.

ومن جانبه قال المهندس طارق الجمال رئيس مجلس إدارة مجموعة ريدكون “أن التعاون مع شركة إنرشيا، يعتبر إضافة جديدة لسجل اعمال الشركة وخاصة في منطقة الساحل الشمالى، مؤكدا أن الفترة الراهنة تشهد قيام عددا من الشركات الكبرى بالقطاع الخاص بتقديم عروض لتولى تنفيذ عددا من المشروعات التابعة لها بالساحل الشمالى، وان قرار التعاون مع إنرشيا جاء بعد دراسة شاملة للأعمال تمهيدا للبدء فيها خلال الموعد المتفق عليه، كما ان الساحل الشمالى في الفترة الأخيرة اصبح من اكبر المناطق جذبا للاستثمارات العقارية في ظل اهتمام الدولة بتلك المنطقة والعمل على جعلها صالحة للعيش طوال العام.”

والجدير بالذكر، ان شركة انرشيا تمتلك محفظة ضخمة من الأراضي فى كل من القاهرة الكبرى والساحل الشمالي والبحر الأحمر، تصل الى 6.3 مليون متر مربع، باستثمارات تصل الى 71 مليار جنيه، من خلال 8 مشروعات كبرى، ويصل إجمالي عدد الوحدات التى تم طرحها الى ما يقرب من 5000 وحدة سكنية وتجارية، وصل نسبة البيع بها الى 74% تقريبا.