Moderna تقول أن لقاحها لكورونا قادر على مواجهة سلالة دلتا.. والصين ترد «غير فعال»

ذكرت شركة Moderna لصناعة الأدوية الثلاثاء 29 يونيو أن لقاحها لفيروس كورونا أظهر نتائج واعدة في دراسة معملية فيما يتعلق بمقاومة سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا، والتي ظهرت لأول مرة في الهند مع انخفاض طفيف في الاستجابة مقارنة بالسلالة الأصلية.

أُجريت الدراسة على مصل الدم من ثمانية مشتركين بعد أسبوع من حصولهم على الجرعة الثانية من اللقاح.

وقالت Moderna إن اللقاح أنتج الأجسام المضادة لجميع السلالات التي خضعت للاختبار، لكن سلالة واحدة ظلت أدنى في جميع الحالات من حيث نشاط تحييد اللقاح ضد سلالة الفيروس الأصلية التي وُجدت لأول مرة في الصين.

وأظهرت البيانات أن اللقاح كان أكثر فاعلية في إنتاج الأجسام المضادة لسلالة دلتا المتحورة منه لسلالة بيتا التي رُصدت لأول مرة في جنوب أفريقيا.

وقال الرئيس التنفيذي ستيفان بانسيل “هذه البيانات الجديدة مشجعة وتعزز إيماننا بأن لقاح Moderna للوقاية من فيروس كورونا يجب أن يظل مستخدما في الوقاية من السلالات المتحورة المكتشفة حديثا”.

وسمحت الهند اليوم باستيراد لقاح Moderna لاستخدامه على نطاق محدود في البلاد.

ياتي ذلك في حين قال باحث صيني في مكافحة الأمراض لوسائل الإعلام الحكومية  السبت الماضي إن الأجسام المضادة الناتجة عن لقاحين صينيين لكوفيد-19 أقل فاعلية مع سلالة دلتا المتحورة مقارنة بالسلالات الأخرى من فيروس كورونا، لكن الجرعات لا تزال توفر حماية.

هذا وحذر كبير علماء منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من أن سلالة دلتا وهي إحدى سلالات فيروس كورونا المتحورة، التي ظهرت لأول مرة في الهند، أصبحت السلالة الأكثر انتشارا في العالم مع قدرتها الكبيرة على العدوى.

وفي مقابلة بثها تلفزيون الصين المركزي، لم يقدم فنغ تسي جيان الباحث ونائب المدير السابق في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مزيدا من التفاصيل.

ودون تسمية اللقاحين، قال فنغ إنهما يندرجان في فئة اللقاحات الخاملة، والتي تحتوي على فيروسات كورونا “ميتة” لا يمكنها التكاثر في الخلايا البشرية.

وخمسة من أصل سبعة لقاحات طورتها الصين هي لقاحات خاملة وتشمل لقاحي سينوفاك وسينوفارم اللذين يستخدمهما بلدان مثل البرازيل والبحرين وشيلي.