“مورجان ستانلي” و”جي بي مورجان” و”بنك أوف أمريكا” و”جولدمان ساكس” يقومون بزيادة مدفوعات المساهمين

قالت مورجان ستانلي وجي بي مورجان تشيس وشركاه وبنك أوف أمريكا كورب وجولدمان ساكس جروب يوم الاثنين إنهم رفعوا مدفوعات رؤوس أموالهم بعد أن منحهم مجلس الاحتياطي الفيدرالي فاتورة صحية نظيفة بعد “اختبارات الإجهاد” السنوية الأسبوع الماضي.

قدم مورجان ستانلي واحدة من أكبر المفاجآت للمستثمرين بإعلانه أنه سيضاعف أرباحه إلى 70 سنتًا للسهم في الربع الثالث. كان بعض المحللين يتوقعون زيادة بنحو 50 سنتا للسهم من 35 سنتا الحالية.

وقال البنك أيضًا إنه سيزيد الإنفاق على إعادة شراء الأسهم ، وارتفعت أسهم عملاق وول ستريت بنسبة 3.7٪ في تعاملات ما بعد السوق بعد الإعلان.

قال جيمس جورمان الرئيس التنفيذي لشركة مورجان ستانلى في الإعلان إن البنك قد يعيد الكثير من رأس المال بسبب الفائض الذي تراكمه على مدى عدة سنوات.

وقال إن هذا الإجراء “يعكس قرارًا بإعادة ضبط قاعدة رأس المال لدينا بما يتفق مع الاحتياجات التي لدينا لنموذج أعمالنا المتغير”.

مورجان ستانلي: الإجراء يعكس قرارًا بإعادة ضبط قاعدة رأس المال

قال بنك أوف أمريكا إنه سيزيد توزيعات أرباحه بنسبة 17٪ إلى 21 سنتًا للسهم بدءًا من الربع الثالث من عام 2021 ، وقال جي بي مورجان إنه سيذهب إلى 1.00 دولار للسهم من 90 سنتًا للربع الثالث.

قال Goldman Sachs إنه يعتزم زيادة توزيعات الأسهم العادية إلى 2 دولار للسهم من 1.25 دولار.

واستقرت أسعار أسهم بنك أوف أمريكا بعد ساعات التداول ، وارتفعت أسهم جولدمان ساكس بنسبة 0.6٪ ، بينما انخفضت أسهم سيتي جروب وجيه بي مورجان بنسبة 0.9٪ و 0.3٪ على التوالي.

قال بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس إن البنوك الكبيرة لم تعد تواجه قيودًا تعود إلى حقبة الوباء بشأن المبلغ الذي يمكنها إنفاقه على إعادة شراء الأسهم ودفع توزيعات الأرباح ، بعد أن وجد أن الشركات ستظل تتمتع برأس مال جيد في أحدث اختبارات الإجهاد.

قال البنك المركزي إن الاختبار وجد أن 23 من أكبر الشركات ستعاني مجتمعة من خسائر بقيمة 474 مليار دولار في ظل تباطؤ حاد افتراضي ، لكن سيظل لديها أكثر من ضعف رأس المال المطلوب بموجب قواعد بنك الاحتياطي الفيدرالي.

المصدر: رويترز