مجموعة العشرين تلغي 50% من القيود المفروضة على التجارة العالمية بسبب كورونا

قالت منظمة التجارة العالمية في تقرير الاثنين 28 يونيو، إن مجموعة العشرين، التي تضم أكبر الاقتصادات في العالم، ألغت حوالي نصف القيود التجارية التي استحدثتها ردا على جائحة فيروس كورونا.

وقالت نجوزي اوكونجو إيويلا مدير عام المنظمة “في حين تشير نتائج التقرير إلى أن الإجراءات المقيدة للتجارة تتراجع، فإن اقتصادات مجموعة العشرين أمامها المزيد من العمل الذي يجب أن تقوم به لضمان التدفق الحر للمدخلات الطبية والإمدادات الحيوية لإنقاذ الأرواح.”

وقال التقرير إن حوالي 49% من الإجراءات المقيدة للتجارة جرى إلغاؤها بحلول منتصف مايو.

ودعت منظمة التجارة العالمية الاسبوع الماضي  زعماء دول مجموعة العشرين إلى تحقيق تقدم في المفاوضات المتعلقة بمقترح عن فترة إعفاء من حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بلقاحات الوقاية من فيروس كورونا.

وقالت نجوزي اوكونجو إيويالا المديرة العام لمنظمة التجارة العالمية في قمة افتراضية لمجموعة العشرين عن ملف الصحة “يجب علينا التحرك الآن لدفع كل السفراء على الطاولة للتفاوض على نص… علينا أن نجلس معا ونتفاوض إن كنا نريد إنقاذ الأرواح”.

وفي سياق منفصل أشادت نجوزي اوكونجو إيويلا مدير عام منظمة التجارة العالمية الثلاثاء 15 يونيو، بتوصل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى حل لنزاعهما بشأن دعم صناعة الطائرات، قائلة إن هذا يظهر أنه “حتى أكثر الخلافات التي تبدو أنها مستعصية يمكن حلها”.

وقالت أوكونجو إيويلا، التي تولت منصبها في مارس وتهدف إلى إصلاح المنظمة التي مقرها جنيف “هذا الاتفاق يثبت أنه مع العمل الشاق والإرادة السياسية يمكن لأعضاء منظمة التجارة العالمية تحقيق نتائج تاريخية”.

والنزاع الذي استمر 17 عاما كان أحد النزاعات الأطول أمدا في منظمة التجارة.

وقالت نجوزي اوكونجو إيويالا المديرة العام لمنظمة التجارة العالمية في قمة افتراضية لمجموعة العشرين عن ملف الصحة “يجب علينا التحرك الآن لدفع كل السفراء على الطاولة للتفاوض على نص… علينا أن نجلس معا ونتفاوض إن كنا نريد إنقاذ الأرواح”.

وفي سياق منفصل أشادت نجوزي اوكونجو إيويلا مدير عام منظمة التجارة العالمية الثلاثاء 15 يونيو، بتوصل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى حل لنزاعهما بشأن دعم صناعة الطائرات، قائلة إن هذا يظهر أنه “حتى أكثر الخلافات التي تبدو أنها مستعصية يمكن حلها”.

وقالت أوكونجو إيويلا، التي تولت منصبها في مارس وتهدف إلى إصلاح المنظمة التي مقرها جنيف “هذا الاتفاق يثبت أنه مع العمل الشاق والإرادة السياسية يمكن لأعضاء منظمة التجارة العالمية تحقيق نتائج تاريخية”.

والنزاع الذي استمر 17 عاما كان أحد النزاعات الأطول أمدا في منظمة التجارة.