وزيرا البترول والزراعة يبحثا أليات توريد الأسمدة للمزارعين بموسم ذروة الطلب

بحثا اليوم وزيرا البترول والثرو المعدنية المهندس طارق الملا ووزير الزراعة واستصلاح الاراضي السيد القصير،  أليات توريد الأسمدة للمزارعين بموسم ذروة الطلب.

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي بمقر وزارة البترول ، حيث بحث الوزيران مجالات التنسيق بين الوزارتين لدعم التعاون في منظومة صناعة الاسمدة للمساهمة في توفير الاسمدة الازوتية التي يتزايد عليها الطلب محليا في ظل نمو الحاصلات الزراعية.

واكد الوزيران ان هذا اللقاء يأتي في اطار الحرص علي دعم كافة سبل التعاون الفاعل في مجال الاسمدة لمصلحة المستهلكين وفي اطار تفعيل توجهات الحكومة بتحقيق التنسيق الكامل بين الوزارات وزيادة التعاون المشترك والاستفادة المثلي من القدرات المتاحة لتحقيق خطط كل وزارة.

وتم خلال اللقاء استعراض موقف سوق الأسمدة والآليات المطبقة لالتزام شركات الاسمدة بتوريد الحصص المقررة لوزارة الزراعة في موسم ذروة الطلب محليا.

كما ناقش اللقاء دعم دور شركة موبكو التابعة لقطاع البترول والتي تعد اكبر منتج محليا لأسمدة اليوريا.
واستعرض وزير الزراعة الإجراءات الحالية في سوق الاسمدة مشيرا الي آلية تطبيق رسم صادر علي الاسمدة الازوتية في اطار اجراءات ضبط السوق .

حضر اللقاء الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات والمحاسب هشام نورالدين رئيس شركة موبكو والدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة.

أليات توريد الأسمدة للمزارعين

وتم خلال اللقاء استعراض موقف سوق الأسمدة والآليات المطبقة لالتزام شركات الاسمدة بتوريد الحصص المقررة لوزارة الزراعة في موسم ذروة الطلب محليا.

كما ناقش اللقاء دعم دور شركة موبكو التابعة لقطاع البترول والتي تعد اكبر منتج محليا لأسمدة اليوريا.
واستعرض وزير الزراعة الإجراءات الحالية في سوق الاسمدة مشيرا الي آلية تطبيق رسم صادر علي الاسمدة الازوتية في اطار اجراءات ضبط السوق .

حضر اللقاء الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات والمحاسب هشام نورالدين رئيس شركة موبكو والدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة.