مخاوف التضخم تدفع الأسهم الأوروبية دون أعلى مستوياتها على الإطلاق

ظلت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين دون أعلى مستوياتها على الإطلاق، إذ استمر قلق المستثمرين من أن تؤدي قفزة في التضخم إلى تقليص مفاجئ للتيسير الفائق للسياسة النقدية عالميا، في حين هوت أسهم شركات السفر إثر ارتفاع حالات فيروس كورونا في أنحاء آسيا.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 %، وكانت الأسهم المرتبطة بالسفر لشركات توي وريان إير هولدنجز وآي.إيه.جي من أكبر الخاسرين.

انخفض المؤشر القياسي الأوروبي ستوكس 600 عن أعلى مستوياته على الإطلاق قبل ما يزيد قليلا عن أسبوع، إذ تسبب موقف مائل للتشديد على نحو مفاجئ من مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في اضطراب أسواق الأسهم العالمية.

وعلى الرغم من تعافي المؤشر ليسجل مكاسب 1.2 بالمئة الأسبوع الماضي، فإنه لم يتمكن حتى الآن من تجاوز أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق الذي بلغه في 16 يونيو حزيران.

وتراجعت أسهم البنوك والشركات الصناعية والتعدين بما بين بين 0.3 بالمئة و0.5 بالمئة بعد أن قادت المكاسب الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد الشركات، تراجع سهم مجموعة بربري 5.1 بالمئة إلى قاع ستوكس 600 بعد أن أعلنت استقالة الرئيس التنفيذي ماركو جوبيتي.

في غضون ذلك، قفز سهم مجموعة سالفاتور فيراجامو الإيطالية للسلع الفاخرة 2.9 بالمئة بعد أن قالت إنها عينت جوبيتي رئيسا تنفيذيا جديدا لها.

البورصة الاوروبية
البورصة الاوروبية

الأسهم الأوروبية

وعلى الرغم من تعافي المؤشر ليسجل مكاسب 1.2 بالمئة الأسبوع الماضي، فإنه لم يتمكن حتى الآن من تجاوز أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق الذي بلغه في 16 يونيو حزيران.

وتراجعت الأسهم الأوروبية  أسهم البنوك والشركات الصناعية والتعدين بما بين بين 0.3 بالمئة و0.5 بالمئة بعد أن قادت المكاسب الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد الشركات، تراجع سهم مجموعة بربري 5.1 بالمئة إلى قاع ستوكس 600 بعد أن أعلنت استقالة الرئيس التنفيذي ماركو جوبيتي.

في غضون ذلك، قفز سهم مجموعة سالفاتور فيراجامو الإيطالية للسلع الفاخرة 2.9 بالمئة بعد أن قالت إنها عينت جوبيتي رئيسا تنفيذيا جديدا لها.

وعلى صعيد الشركات، تراجع سهم مجموعة بربري 5.1 بالمئة إلى قاع ستوكس 600 بعد أن أعلنت استقالة الرئيس التنفيذي ماركو جوبيتي.

في غضون ذلك، قفز سهم مجموعة سالفاتور فيراجامو الإيطالية للسلع الفاخرة 2.9 بالمئة بعد أن قالت إنها عينت جوبيتي رئيسا تنفيذيا جديدا لها.