أرامكو السعودية تتلقى طلبات بـ20 مليار دولار لشراء  سنداتها الدولارية

يشمل طرح السندات الدولارية خمس شرائح موزعة على آجال 3 و5 و10 سنوات

تلقت شركة أرامكو السعودية طلبات بقيمة تزيد على 20 مليار دولار لشراء سنداتها الدولارية المرتقب طرحها، بحسب ما نقلته رويترز اليوم الثلاثاء.

وبحسب الوكالة فمن المتوقع أن يشمل طرح السندات الدولارية خمس شرائح موزعة على آجال 3 و5 و10 سنوات، بالإضافة إلى استحقاقات تصل إلى 30 و50 عاما، بحسب ظروف السوق.

وكانت أرامكو السعودية أعلنت أمس الاثنين، إنها تعتزم إصدار سندات دولية ضمن  برنامجها للسندات الدولية متوسطة الأجل المقومة بالدولار الأمريكي.

وبحسب الشركة  بدأ الطرح أمس 16 نوفمبر وينتهي يوم 18 من الشهر نفسه، ولم تحدد “أرامكو” قيمة الطرح الجديد وقالت إنها ستحدد حسب ظروف السوق.

وأوضحت الشركة أنه سيتم استخدام العائدات الصافية من كل إصدار من السندات للأغراض العامة لشركة أرامكو السعودية أو لأيّ غرض آخر محدد في الشروط النهائية لسلسلة من السندات.

وفقاً لأرامكو” سيقتصر طرح هذه السندات على المستثمرين المؤهلين في الدول التي سيتم فيها الطرح، وذلك وفقاً للأنظمة واللوائح المعمول بها في تلك الدول.

وعينًت أرامكو بنوك جي بي مورجان ومورجان ستانلي بصفتهما منظمين وموزعين بموجب برنامج السندات الدولية متوسطة الأجل (Global Medium Term Note Programme) بالإضافة إلى (سيتي جروب) و(جولدمان ساكس إنترناشونال) و(إتش إس بي سي) و(الأهلي المالية) بصفتهم موزعين، وسينظم المنظمون والموزعون سلسلة من الاجتماعات مع المستثمرين ذوي الدخل الثابت اعتباراً من اليوم الاثنين.

وأضافت الشركة أن الطرح يخضع لموافقة الجهات الرسمية، كما ستطرح بموجب أحكام القاعدة 144-أ و(اللائحة إس) من قانون الأوراق المالية الصادر في الولايات المتحدة الأميركية لعام 1933، حسب تعديلاته.

كما ستنطبق قواعد الاستقرار الخاصة بهيئة السلوك المالي البريطانية (FCA) ومؤسسة السوق المالية الدولية (ICMA) على الطرح.

وسيتم تقديم طلب لقبول السندات في القائمة الرسمية لهيئة السلوك المالي البريطانية وسوق الأوراق المالية بلندن، ولقبول هذه السندات للتداول في السوق المالية المنتظمة في لندن.

ويعود الطرح الجديد بـ”أرامكو” إلى أسواق السندات للمرة الأولى منذ أبريل من عام 2019، خاصة مع سعي الشركة لتمويل التزام بتوزيعات أرباح بقيمة 75 مليار دولار.

وتحتاج الشركة إلى زيادة الديون بعد أن تسبب تراجع أسعار النفط الخام في انخفاض الأرباح بنسبة 45% في الربع الثالث من العام الحالي، ما أدى إلى عدم قدرتها على توفير سيولة كافية لتمويل مدفوعات المستثمرين، بحسب “بلومبرج”

وخفضّت “أرامكو” الإنفاق بالإضافة إلى الوظائف، وتفكر في بيع بعض الأصول، وبالرغم من هذه الجهود للحفاظ على السيولة النقدية، فقد ارتفع معدل المديونية  إلى 21.8% ، فوق النطاق المستهدف البالغ 5% إلى 15%.

وباعت “أرامكو”  سندات العام الماضي للمرة الأولى بقيمة 12 مليار دولار، بعد أن اجتذبت طلبات تتجاوز 100 مليار دولار من المستثمرين.