مزايا “ويندوز 11” من مايكروسوفت

يرصد موقع كابيتال مزايا “ويندوز 11” من مايكروسوفت والمقرر الإعلان عن النسخة الجديدة اليوم الخميس.

وأشارت التوقعات أن ويندوز 11 سيتمتع بعدة مزايا لم يتم توافرها فى ويندوز 10 .

لوحة تحكم واحدة بدًلا من اثنتين

تعد من أبرز الشكاوى من قبل مستخدمي “ويندوز 10” هي الخلط المربك بين لوحة التحكم وتطبيق الإعدادات.

لذلك من المحتمل أن تكون “مايكروسوفت” اتجهت لتذليل تلك العقبة عبر واجهة لوحة تحكم فردية.

توفير خيارات أسهل لعكس اتجاه التمرير

من المحتمل أن يضمن “ويندوز 11” -على غرار “ماك أو إس”- سهولة عكس اتجاه تمرير الفأرة، وذلك عكس المتعارف عليه في “ويندوز 10” إذ تكون تلك العملية أكثر تعقيدًا.

ترقية مجانية

تشير التوقعات إلى أن يكون “ويندوز 11” ذا ترقية مجانية لأي جهاز حاسب آلي يستخدم “ويندوز 10” في الوقت الحالي.

وركزت “مايكروسوفت” بشكل كبير على الترقيات المجانية لنظام التشغيل “ويندوز 10” خلال فترة إطلاقه، ولن يكون من المنطقي أن تبدأ فجأة في فرض رسوم على “ويندوز 11”.

إتاحة العديد من أسطح المكتب الافتراضية

يتميز نظام التشغيل على أجهزة “ماك” بتمتعه بميزة سهولة إنشاء أسطح مكتب افتراضية والتي تساعد على ضمان شاشة أكثر تنظيمًا، لكن يستغرق ذلك وقتًا أطول في الأجهزة العاملة بـ”ويندوز”، لذلك قد تلجأ “مايكروسوفت” لتحسين تلك الخدمة.

تحديثات أسرع للويندوز

كان “ويندوز 10” بمثابة تقديم نظام التشغيل كخدمة مع توفير مستمر للتحديثات بما يضمن الأمان للجهاز، ولكن بعض المستخدمين شكوا من بطء تلك التحديثات، لذلك هناك آمال بتنفيذها في الخلفية فيما يستمر عمل الجهاز بصورة طبيعية.

استجابة أسرع عند الإغلاق وإعادة التشغيل

تواجه أجهزة الحاسب الآلي العاملة بنظام التشغيل “ويندوز 10” بطئا في عملية إغلاق وإيقاظ وإعادة تشغيل الجهاز، لذلك يعلق المستخدمون آماًلا على معالجة تلك المسألة في نظام التشغيل الجديد.

عدم الإجبار على استخدام متصفح “إيدج”

يعد متصفح “إيدج” هو أحد أبرز إصدارات “ويندوز 10″، ورغم أن “مايكروسوفت” منحت للمستخدمين حرية اختيار المتصفح سواء “كروم” أو “فايرفوكس” أو “بريف”، فإن عددا منهم تقدموا بشكاوى حول أن “مايكروسوفت” تعيد ضبط “إيدج” مرة أخرى في الإعدادات الافتراضية، لذلك هناك توقعات بأن يصبح من الأسهل ضبط تلك الإعدادات والاحتفاظ بها في “ويندوز 11”.

تحسين خدمات تصوير الفيديو باستخدام كاميرا الويب

حرصت “مايكروسوفت” على إدخال تحسينات في التصوير عبر الويب مع تحول العديد من الأفراد للعمل عن بعد، لذلك أصبحت هناك حاجة لتوفير تجربة أفضل لكاميرا الويب بالنسبة لمستخدمي “زوم” و”تيمز”.