“ًصافولا” تتعاون مع “أكاديمية البحث العلمي” لتطوير أبحاث الصناعات الغذائية في مصر

عقدت شركة صافولا للأغذية التابعة لمجموعة صافولا السعودية، اتفاقية تعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بهدف تشجيع المبتكرين المصريين، على تطوير إنتاج السمن النباتى غير المهدرج استناداً على البحث العلمي والتكنولوجيا ومن ثم الارتقاء بصحة وسلامة المجتمع المصري.

ويتوج هذا التحالف النجاحات المحققة بحملة (المعادلة الصح) التي أطلقتها صافولا للأغذية أبريل الماضي وأثمرت عن رفع وعي 720 ألف مواطن بأضرار الهدرجة وسبل التغذية السليمة بـ11 محافظة من محافظات الدلتا وصعيد مصر.

واستعانت صافولا في إطلاق حملتها الجديدة ببيت الخبرة المصرية المعني بهذا الشأن لدمج الابتكار والتطوير العلمي في إنتاج سمن نباتي خالي من أي عمليات هدرجة وتعزيز توافره بالسوق المصرية وتشجيع المواطنين على استخدامه كبديل آمن للسمن المهدرج.

وقالت هانيا سري، مدير عام قطاع الأغذية وتطوير الأعمال بالشركة، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، إنه تم اطلاق  مسابقة “التصنيع الاقتصادي لسمن خالي من الزيوت المهدرجة” من خلال منصة (بنك الابتكار المصري) الحكومية والذي كان منتدى الشباب عام 2017 نواة لانطلاقها.

وأوضحت أنه سيتم اختيار أفضل 3 حلول بحثية تسهم في تصنيع سمن نباتي غير مهدرج كبديل للمنتجات المهدرجة، كما ستكرم كل من الشركة والأكاديمية الفائزين بجوائز مادية تتراوح ما بين الـ10 آلاف والـ30 ألف جنيه  وشهادة تقدير مسجل بها عنوان الابتكار.

وأكدت سري  أن تلك الخطوات تأتي استكمالا للحملة التي اطلقتها الشركة في أبريل الماضي تحت عنوان ” المعادلة الصح”، والتي كان لها مردود ايجابي على رفع الوعي لدى نحو 720 ألف مواطن و 400 ألف امرأة بأضرار الهدرجة وسبل التغذية السليمة بـ11 محافظة من محافظات الدلتا وصعيد مصر.

وأشارت إلى أن الشركة تنفرد بامتلاك أكبر مركز لأبحاث تطوير الغذاء في مصر والشرق الاوسط، لتضمن تلك الأبحاث بدورها الجودة الفائقة لمنتجاتنا ومن ثم تعزيز مقومات الصحة لدي المواطنين.

ولفتت سري إلى أن الشركة مستمرة في تنفيذ الحملة لمدة عامين أو ثلاث من اجل احداث التأثير المستهدفة بما يساهم في تقديم منتجات اكثر صحة، مشيرة إلى أن تكلفة الانتاج من سمن مهدرج لسمن غير مهدرج ليست مرتفعة وهي عمليات فنية اكثر وتحتاج لتوافر الثلاجات لحفظ المنتج لمدة 3-4 ايام للوصول للشكل المطلوب.

وقال محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن منصة بنك الابتكار المصري أطلقها الرئيس السيسي في منتدى الشباب فى جامعة القاهرة وتم تكليف الأكاديمية بتنفيذ المبادرة بحيث تصبح المنصة بمثابة سوق سنوى دائم للابتكار.

وأوضح سيادته أن هذا التعاون يشمل أيضاً إصدار كتاب ثقافة علمية يحتوي على أفكار ومشاريع خلاقة لطلبة الجامعات المصرية للتوعية بأضرار ومخاطر الزيوت المهدرجة، وتقوم الأكاديمية بنشره وتوزيعه ورقياً وإلكترونياً؛ حيث تعد الأكاديمية من أكبر دور النشر العلمى في المنطقة العربية وأفريقيا في مجال المراجع والمجلات العلمية.

ودعا صقر كافة الجهات للتكاتف والتعاون لربط البحث العلمي بالصناعة بطريقة فاعلة ودعم الصناعة الوطنية بإضافة مكون تكنولوجي مبتكر، قائلاً “انتهى عصر الجزر المنعزلة وأصبح التكامل والتعاون هو السمة المميزة للأداء الحكومي،” وأشار إلى تجربة الأكاديمية في دعم الصناعة وتوحيد الجهود من خلال برنامج التحالفات الوطنية.