1.9 % تراجعًا فى أرباح فودافون العالمية لتصل 7 مليارات يورو خلال 6 أشهر

قالت شركة فودافون العالمية ، ثاني أكبر مشغل للهاتف المحمول في العالم ، إنها واثقة بشكل متزايد من أدائها طوال العام بعد النصف الأول “المرن” ، على الرغم من الزخم الأساسي الذي حجبه تأثير فيروس كوروتا COVID-19.

رفعت فودافون النطاق المستهدف للأرباح الأساسية المعدلة إلى ما بين 14.4 مليار يورو و 14.6 مليار يورو للعام المالي 2021 ، مقارنة بـ 14.5 مليار يورو للعام السابق.

خلال الأشهر الستة المنتهية في نهاية سبتمبر ، تراجعت أرباحها المعدلة بنسبة 1.9٪ لتصل إلى 7.0 مليار يورو نتيجة انخفاض بنسبة 2.3٪ في إيرادات المجموعة إلى 21.4 مليار يورو ، حيث أثر الوباء على إيرادات التجوال ومبيعات الهواتف المحمولة.

بينما بلغ صافى الأرباح لدي الشركة الى 2.5 مليار يورو خلال 6 أشهر.

وقال الرئيس التنفيذي نيك ريد إن النتائج تؤكد “الثقة المتزايدة” في التوقعات وأظهرت تقدمًا في زيادة ولاء العملاء ، وتنمية قاعدة النطاق العريض الثابت وتقديم 5G بكفاءة من خلال مشاركة الشبكة.

14.37 مليار يورو أرباح متوقعة خلال العام

أضاف: الترقية الطفيفة للتوقعات مقارنة بالتوقعات السابقة للأرباح الأساسية للعام بأكمله ستكون “ثابتة إلى منخفضة قليلاً” عن العام السابق ، وكان المحللون يتوقعون في المتوسط ​​14.37 مليار يورو.

وأكدت فودافون أيضًا توجيهها للتدفق النقدي الحر للعام بأكمله بما لا يقل عن 5 مليارات يورو قبل تكاليف الطيف وإعادة الهيكلة يوم الاثنين.

ومجموعة فودافون العالمية هي شركة بريطانية متعددة الجنسيات متخصصة في تقديم خدمات شبكات الهواتف المحمولة يقع مقرها في نيوبري بيركشاير بالمملكة المتحدة. استنادا إلى الايرادات والقيمة السوقية للشركة التي تصل إلى 71.2£ مليار فإن شركة فودافون تعد أكبر شركة اتصالات في العالم.

فودافون تقدم خدماتها إلى 30 دولة بالإضافة إلى شراكتها في شبكات في 40 دولة أخرى.

تقدم فودافون خدمة ويريلس إلى 18 مليون عميل داخل المملكة المتحدة وهى بذلك ثالث أكبر موفر لهذه الخدمة في المملكة.

وتقدم الشركة هذه الخدمة إلى أكثر من 430 مليون عميل اعتبارا من 2014. من خلال 31 موزع عبر 5 دول. كما بلغ عدد الموظفين بالشركة أكثر من 79.000 موظف في مختلف دول العالم.