مبيعات التجارى الدولي تدفع البورصة المصرية لكسر مستوي 11000 نقطة

كسرت البورصة المصرية مستوي 11000 نقطة بعد مبيعات شهدها أسهم البنك التجاري الدولي بجلسة اليوم الأحد.

وشهدت البورصة اليوم مبيعات على سهم البنك التجاري الدولي بعد إعلانه تأجيل إصدار القوائم المالية لحين الانتهاء من التصويبات التى طلبها البنك المركزي .

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.58 % بختام جلسة أمس الأحد مستقرًا عند مستوى 10953 نقطة، وتراجع أيضًا مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.09 % عند مستوى 1990 نقطة.

وتوقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يسيطر التراجع على أداء المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية، لحين زوال تأثير الخبر السلبى الخاص بالسهم صاحب الوزن النسبى الأكبر بالسوق ، ما يقود المؤشر لاختبار مستوى 10900 نقطة الجلسات المقبلة.

1.19 % تراجعًا فى سهم البنك التجاري

وتراجع سهم البنك التجارى بجلسة أمس بنسبة 1.19% عند سعر 63.99 جنيه، على أثر تأجيل إصدار القوائم المالية عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر الماضي، حتى يتم الانتهاء من التعديلات المطلوبة بالتنسيق مع مراقبي الحسابات والبنك المركزي المصري.

و تماسك المؤشر الرئيسى بالجلسات القادمة عند مستوى 10900 نقطة سيدفعه لمستوى 11400 نقطة.

وبدأ يشهد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة، تبايناً بأداء أسهمه دفعه إلى حركة عرضية بين مستوى 2170 نقطة و1770 نقطة.

وسجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان انخفاضاً بنسبة 0.16% مستقرًا عند مستوى 2115 نقطة، وهبط مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.28 % مستقرًا عند مستوى 12954 نقطة.

وتراجع مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.02 % مستقرًا عند مستوى 2911 نقطة.

وبلغت قيم التداولات أمس 1.5 مليار جنيه، من خلال تداول 346.9 مليون سهم، بتنفيذ 43.3 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 190 شركة مقيدة، ارتفع منها 68 سهمًا.

وتراجعت أسعار 98 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 24 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 627.2 مليار جنيه.

واتجه صافي تعاملات العرب وحدهم نحو البيع بقيمة 46.3 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 6.2% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والأجانب، نحو الشراء، مسجلاً 31.2 مليون جنيه، و15.2 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 86.5%، 7.3% من التداولات.

ونفذ الأفراد 81.1% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأفراد الأجانب الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 228.4 ألف جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 18.9% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات العربية التي سجلت صافي بيع بقيمة 23.2 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والأجنبية صافى شراء بقيمة 74.9 مليون جنيه و14.9 مليون جنيه، على الترتيب.