تعاون جديد بين كومسكوب ونوكيا لتطوير هوائي جديد يدعم نشر شبكات الجيل الخامس

تعاونت كل من “كومسكوب” (CommScope) و”نوكيا” (Nokia) ، لتطوير منصة راديوية جديدة لـ “الهوائي المتداخل المدمج” (IPAA)، لنشر شبكات الجيل الخامس.

يعمل الهوائي الجديد (وهو يتكون من وحدات مجمعة) ، على تبسيط اضافة نطاقات ارسال الجيل الخامس (5GNR) .

من خلال تمكين نشر تلك النطاقات في المواقع محطات الارسال الحالية المستخدمة دون الحاجة لمساحات إضافية.

وبالتالي فإنه يمكن لمشغلي الشبكات نشر خدمات الجيل الخامس (5G) بشكل أسرع ومواكبة طلبات الاشتراك المتزايدة في النطاق العريض للهواتف المحمولة.

بناءً على التعاون السابق بين الشركتين، يتكون الحل المختلط متعدد الاستخدامات هذا من وحدتين قابلتين للاستبدال ميدانياً:

  • وحدة سلبية بحتة تدعم نطاقات متعددة تتراوح ما بين 700 ميجا هرتز (MHz) حتى 2.7 جيجا هرتز (GHz).
  • وحدة سلبية-نشطة مدمجة، تتضمن وظيفة تشكيل الإرسال المزدوج في تقسيم الوقت (TDD) لنطاق (n78) من تقنية الجيل الخامس. ويتراوح عرض الحزمة فيها ما بين 3.4 إلى 3.8 جيجا هرتز.

تتضمن هذه الوحدة النمطية النشطة، أيضاً امتداداً لمصفوفات النطاق المنخفض السلبية ، من أجل تجنب إعادة ضبط الشبكات الحالية عند تردد 700-900 ميجاهرتز.

الأبراج الخلوية والجيل الخامس

الأمر الذي يسمح لمشغلي الشبكات ، بالاستفادة الكاملة من المساحة المحدودة في الأبراج الخلوية ، والتقليل من التحديات ، التي تواجهها عمليات النشر النموذجية.

وقال جو مادن، الرئيس لدى شركة “موبايل اكسبرتس”: “إن دمج الهوائيات النشطة والخاملة ، سيكون تحدياً كبيراً لقطاع الاتصالات على مدى السنوات الخمس المقبلة”.

فيمكن لقوانين الفيزياء ، أن تخلق بعض الصعوبات في جعل الهوائيات المدمجة صغيرة وخفيفة الوزن.

لكن المشغلين سيحتاجون إلى التكامل ، لإضافة سعة أكبر على أبراجهم المزدحمة.

ونتوقع بأن تجد هذه الهندسة الذكية ، الفرص لموردي الهوائيات الأكثر ابتكاراً”.