“الإحصاء”: تراجع معدل البطالة إلى 7.3% من إجمالي قوة العمل في الربع الثالث

تراجع معدل البطالة إلى 7.3% من إجمالي قوة العمل في الربع الثالث من العام الجاري مقابل 9.6% في الربع الثاني بانخفاض 2.3% على أساس فصلي و 0.5% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، بحسب بيانات  الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأرجعت نتائج بحث القوى العاملة للربع الثالث (يوليو – سبتمبر) لعام 2020 الصادرة عن الجهاز، هذا الأنخفاض الي عوده الأنشطه اليومية المعتاده لطبيعتها وذلك بعد التخفيف التدريجي للقرارات الأحترازيه التي أتخذتها الدوله للحد من أنتشار فيروس كورونا المستجد خلال الربع السابق.

وقدر جهاز  الإحصاء حجم قوة العمـل في مصر بـ28.171 مليون فرد خلال الربع الثالث مقابل 26.689 مليون فرد خلال الربع السابق بنسبة ارتفاع 5.6% وقد بلغت قوة العمل فى الحضر 12.429 مليون فرد بينما بلغت فى الريف 15.742 مليون فرد. أما على مستوى النوع فقد بلغ حجم قوة العمل للذكور23.688مليون فرد بينما بلغت للإناث 4.483مليون فرد.

الإحصاء”: زيادة عدد المشتغلين جاء نتيجة انهاء قرار الحظر الجزئي الذى اتخذته الدولة خلال جائحة كورونا

البطالة في مصر
البطالة في مصر

 

وبحسب الجهاز يعود الإرتفاع الي زيادة اعداد المشتغلين خلال   الربع الثالث نتيجة انهاء قرار الحظر الجزئي الذى اتخذته الدولة خلال جائحة كورونا.

وأشار الجهاز الى تراجع معدل البطالة إلى 7.3% من إجمالي قوة العمل ليبلغ عدد المتعطلين 2.061مليون متعطل  (1.381مليون ذكور ،680 ألف إناث) مقــابـل 2.574مليون متعطل فى الربع الثاني 2020 بإنخفاض قـدره 513 ألف متعطل بنسـبة 19.9% ، وبـإنخفاض قــدره 151 ألف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 6.8%.

وبلغ مـعدل البـطالة بين الذكــور  5.8%من إجمالى الذكور فى قوة العمل فى الربع الحالى بينما كان 8.5% في الربع السابق مقابل 4.7% في الربع المماثل من العام السابق .

وبلغ معدل البطالة بين الإناث 15.2% من إجمالى الإناث فى قوة العمل فى الربع الحالى ، بينما كان 16.2% في الربع السابق مقابل 22.7 بالمائة في الربع المماثل من العام السابق .

ونوه إلى انخفاض معدل البطالة في الحضر ليصل إلى 10.9% من إجمالى قوة العمل فى الحضر، بينما كان 12.5 % في الربع الثاني من عام 2020 مقابل 10.6% في الربع المماثل من العام السابق.

وإنخفض معدل البطالة في الريف ليصل إلى 4.5% من إجمالى قوة العمل فى الريف ، بينما كان 7.4% فى الربع الثاني من عام 2020 مقابل 5.6 % فى الربع المماثل من العام السابق.

وأشار إلى أن عـدد المشتغلين بلغ 26.110 مليون فرد بينما كان 24.115 مليون فرد في الربع السابق بنسبة إرتفاع 8.3%وقد بلغ عدد المشتغلين فى الحضر 11.079 مليون مشتغل بينما بلغ عدد المشتغلين فى الريف 15.031 مليون مشتغل ، ويرجع سبب ذلك الارتفاع الي عودة الحياة لطبيعتها مرة اخري بعد انهاء الاجراءت الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا فى خلال تلك الفترة.

وأظهر البيان أن عدد المشتغلين بأجــر نقدي19.203مليون مشتغل ( 16.412 مليون ذكور ، 2.791 مليون إناث) بنسبة 73.5% من إجمالي المشتغلين مقابل 75.9 بالمائة فى الربع السابق.

وبلغ عدد المشتغلين أصحـــاب الأعمـــــال 2.595 مليون مشتغل ( 2.496 مليون مشتغل من الذكور ، 99 ألف مشتغلة من الإناث) بنسبة 9.9 بالمائة من إجمالي المشتغلين مقابل 8.7 بالمائة فى الربع السابق.

وقدر الإحصاء عدد المشتغلين ممن يعملون لحسابهم ولا يستخدمون أحد 3.117 مليون مشتغل ( 2.810 مليون مشتغل من الذكور ، 307 ألف مشتغلة من الإناث) ، بنسبة 11.9 بالمائة من إجمالي المشتغلين مقابل 11 بالمائة فى الربع السابق.

كما بلغ عدد المشتغلين المساهمون في أعمال – مشروعات ( داخل الأسرة ) بدون أجر 1.195 مليون مشتغل ( 590 ألف مشتغل من الذكور ، 605 ألف مشتغلة من الإناث ) بنسبة 4.6 بالمائة من إجمالي المشتغلين مقابل 4.4 بالمائة فى الربع السابق.

وأظهر الإحصاء ان معدل المساهمة فــي النشاط الاقتصادي بلغ 41.1% من جملة السكان (15 سنة فأكثر) خلال الربع الحالى، بينما كان 38.9% خلال الربع الثاني من عام 2020 مقابل 42.2 بالمائة في الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ معدل المساهمة ( الذكـور 67.4 بالمائة مقابل 65 بالمائة فى الربع السابق، الإنـــاث 13.4% مقابل 11.7% فى الربع السابق، وبلغ معـــدل المساهمـة   في الحضر 41.2% وفى الريف 41 %.