تراجع جماعي لـ “الأسهم الأوروبية اليوم” بسبب النفط والسيارات

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس 10 يونيو إذ هبطت أسهم شركات الطاقة وصناعة السيارات، فيما يركز المستثمرون على اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي يعقد في وقت لاحق اليوم.

ونزل المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.1% بحلول الساعة 07:13 بتوقيت جرينتش، لينهي سلسلة مكاسب استمرت على مدى أربعة أيام.

وتراجعت الأسهم الأوروبية اليوم منها أسهم منطقة اليورو 0.2% قبيل صدور قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسات وتوقعاته بشأن النمو الاقتصادي والتضخم.

وارتفعت الأسهم الأوروبية الثلاثاء الماضي 8 يونيو، بدعم من شركات المرافق والاتصالات، بيد أن ضعف الناتج الصناعي الألماني وشكوك بشأن رفع المملكة المتحدة لقيود في وقت لاحق من الشهر الجاري كبحتا المكاسب.

وزاد المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.2% بحلول الساعة 07:13 بتوقيت غرينتش، ليتماسك دون أعلى مستوياته على الإطلاق، فيما قادت قطاعات تُعتبر أكثر استقرارا مثل المرافق والعقارات والاتصالات المكاسب.

وكشفت بيانات أن الناتج الصناعي الألماني تراجع على غير المتوقع في أبريل نيسان، في مؤشر آخر على أن نقص أشباه الموصلات واختناقات في إمدادات أخرى يؤثران سلبا على تعافي أكبر اقتصاد أوروبي.

ونزلت أسهم شركات السيارات 0.8% بعد صعود استمر ستة أيام وصل بالمؤشر قرب ذروة قياسية.

وارتفعت الأسهم الأوروبية مطلع الشهر الجاري لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق بفضل أسهم قطاعي الطاقة والاستهلاك، فيما دعمت بيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة وأوروبا ثقة المستثمرين.

وصعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4% في التعاملات المبكرة بعدما لامس مستوى قياسيا مرتفعا في الجلسة السابقة

وارتفعت الأسهم العالمية لمستويات قياسية بفضل نمو قوي لأنشطة المصانع في الولايات المتحدة وأوروبا في مايو أيار، ويترقب المستثمرون الآن بيانات الوظائف الأمريكية التي تصدر يوم الجمعة لتأكيد التعافي القوي لأكبر اقتصاد في العالم.

وارتفعت أسهم شركات النفط والغاز 1.1% لتقود مكاسب القطاعات في أوروبا مع استمرار تقدم أسعار الخام ، عقب تم

الأسهم الأوروبية
الأسهم الأوروبية

سك أوبك وحلفائها بخطة لعودة حذرة لإمدادات النفط للأسواق في يونيو حزيران ويوليو تموز.

 

وارتفعت الأسهم العالمية لمستويات قياسية بفضل نمو قوي لأنشطة المصانع في الولايات المتحدة وأوروبا في مايو أيار، ويترقب المستثمرون الآن بيانات الوظائف الأمريكية التي تصدر يوم الجمعة لتأكيد التعافي القوي لأكبر اقتصاد في العالم.

وارتفعت أسهم شركات النفط والغاز 1.1% لتقود مكاسب القطاعات في أوروبا مع استمرار تقدم أسعار الخام ، عقب تمسك أوبك وحلفائها بخطة لعودة حذرة لإمدادات النفط للأسواق في يونيو حزيران ويوليو تموز.