“مدبولي” يشدد على تطبيق الإجراءات الاحترازية لمجابهة انتشار فيروس كورونا

وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في مستهل اجتماع مجلس المحافظين برئاسته اليوم، بحضور اللواء محمود شعراوي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس المحافظين باستمرار المتابعة والمرور الميداني للتأكد من موقف توافر السلع التموينية والاستراتيجية والمواد الغذائية بالمعارض والشوادر بأسعار مخُفضة للمواطنين بالتزامن مع قرب حلول شهر رمضان المعظم، خاصة اللحوم الحمراء، والدواجن.

مع الحرص على إيصال هذه السلع إلى جميع المناطق النائية والقرى والتوابع، والتشديد على أعمال الرقابة على السلع الغذائية بشكل عام وعلى الخبز بشكل خاص، فضلاً عن ضمان سيولة حركة المرور وعدم وجود تكدس مروري في ساعات الذروة.

ولفت مدبولي إلى أن افتتاح معرض أهلاً رمضان لعام 2021 يأتي في إطار حرص الدولة على توافر السلع بأسعار مخفضة خلال الشهر الكريم، مشيراً إلى أن المعرض هذا العام يشهد مشاركة واسعة من الشركات لعرض كافة السلع الرمضانية والأساسية، بتخفيضات كبيرة، إلى جانب حوالي 20 سلسلة تجارية كبرى.

بالإضافة إلى 24 قافلة، بإجمالي عدد 240 سيارة ستتحرك لتصل بالسلع إلى القرى والنجوع، موجها بضرورة عرض المنتجات المحلية ذات الجودة العالية وتحفيز المواطنين للإقبال على شرائها من خلال التخفيضات المناسبة.

وعلى جانب آخر، شدد الدكتور مصطفى مدبولي، خلال اجتماعه بالمحافظين، على ضرورة التطبيق الحاسم للإجراءات الاحترازية لمجابهة انتشار فيروس كورونا للعمل على منع تزايد حالات الإصابات.

وفي مقدمتها تنفيذ الضوابط التي أصدرها مجلس الوزراء، والخاصة بإقامة الشعائر الدينية خلال الشهر الكريم، وأبرزها عدم السماح بأداء صلاة التهجد والاعتكاف بالمساجد، أو إقامة الموائد الرمضانية.

مع الالتزام بأداء صلاة التراويح في وقت لا يتجاوز 30 دقيقة، وفي إطار الإجراءات الوقائية المقررة، مع أداء صلاة العشاء والتراويح للسيدات بالمساجد الكبرى المخصص بها أماكن لصلاة السيدات، شريطة وجود واعظة أو مشرفة من وزارة الأوقاف وعدم اصطحاب الأطفال أثناء تأدية الصلاة.

كما وجه مدبولي المحافظين بضرورة متابعة التقيد بالضوابط الخاصة بالأنشطة التجارية والمولات والمطاعم والكافيتريات والكافيهات وما يماثلها، ومن بينها الالتزام بتوقيتات الفتح والإغلاق الصيفية للمنشآت المشار إليها بعاليه اعتباراً من 17 إبريل 2021، مع التأكيد على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة في هذا الشأن، وكذلك نسب التواجد المقررة التي تضمن السلامة العامة بتلك المنشآت.

بالإضافة إلى التأكد من التقيد بالضوابط الخاصة بانتظام العملية التعليمية، لمنع زيادة نسب الإصابة بالمرض خلال الفترة القادمة.

كما شدد الدكتور مصطفى مدبولي على أهمية قيام المحافظين بالتشديد على حظر إقامة أية تجمعات كبيرة في الأماكن المغلقة مثل سرادقات العزاء أو الاحتفالات في دور المناسبات، وتكثيف الحملات الإعلامية للتوعية بأهمية ارتداء الكمامات الواقية، ومضاعفة الحملات لضبط المخالفات الناتجة عن عدم ارتداء الكمامة في الأماكن المخصصة، وتطبيق الغرامات المفروضة على المخالفين بشكل فورى.

بالإضافة إلى التعامل بكل حزم مع الكافيتريات والكافيهات والمقاهي وما يماثلها المخالفة للإجراءات الاحترازية والوقائية، وخاصة فيما يتعلق بتقديم النرجيلة، وتطبيق الغرامات المفروضة والغلق على المخالفين بشكل فورى مع مصادرة كافة المستلزمات المستخدمة في المخالفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.