“مصر الجديدة للإسكان” تفاوض 3 بنوك لإقتراض 671 مليون جنيه عبر “حواله حق”

 

قال تامر ناصر الرئيس التنفيذي لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إن الشركة وضعت خطة لتوفير السيولة اللازمة لمشروعات التطوير والتنمية في السنة الأولى للاستراتيجيات.
وأضاف ناصر خلال مؤتمر صحفي اليوم، أنه تم الحصول على تمويل من بنك QNB بقيمة 286 مليون جنيه عن طريق حوالات حق، ويجري التفاوض  حاليا مع 3 بنوك أخرى للحصول على حوالة حق أخرى بقيمة 671 مليون جنيه خلال شهر أبريل الجاري.

وتوقع الحصول على هذا التمويل خلال شهر أبريل مما يمكن الشركة من تنفيذ خطتها فى خلال هذا العام المرتكزة بالأساس على المشاريع الجارية فى مدينة نيو هليوبوليس والعمل على تغيير صورة المدينة .

وأشار إلى أنه تم وضع دراسة مالية تفصيلية للموارد المطلوبة في السنوات التالية للسنة الأولى تمهيداً لاستدعاء زيادة رأس المال خلال العام الأول، حيث سيتم اتخاذ القرار بعد مزيد من الدراسة وسيكون في حدود المليار جنيه خلال عام من الآن.
وحققت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، خلال النصف الأول من العام المالي 2020-2021، خسائر بلغت 84.57 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، مقابل أرباح بلغت 351.3 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام المالي السابق.
وتراجعت إيرادات نشاط الشركة عن النصف الأول من العام المالي الجاري إلى 77.918 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 732.4 مليون جنيه في النصف المقارن من العام المالي الماضي.

وتحولت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إلى الخسارة لتسجل صافي بعد الضريبة بقيمة 84.579 مليون جنيه، خلال النصف الأول بالعام المالي 2020-2021، مقابل 351.399 مليون جنيه صافي أرباح بالنصف المقارن بعام 2019.

وتراجعت إيرادات النشاط بالشركة بنسبة 89.4% لتصل إلى 77.918 مليون جنيه، خلال الفترة من بداية يوليو وحتى نهاية ديسمبر الماضي، مقابل 732.403 مليون جنيه بالفترة المناظرة.

وانخفض مجمل الربح خلال نفس الفترة إلى 59.711 مليون جنيه، مقابل 596.875 مليون جنيه بالفترة المماثلة بعام 2019.

وأرجعت الشركة انخفاض مؤشرات المالية خلال الستة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر الماضي إلى ثلاث أسباب وهم :-

-وقف بيع الوحدات السكنية خلال الفترة المذكورة لقيام الشركة بإعادة التسعير لبعض المشروعات.

– عدم بيع أي مساحات من الأراضي خلال الفترة المذكورة بخلاف ما تم من مبيعات عن نفس الفترة المقارنة، وقد تم تحديد يوم الأحد 28 فبراير لعقد جلسة مزاد لبيع مساحة 270 فدان بمدينة هليوبوليس الجديدة.

– الظروف التي تمر بها البلاد بشأن جائحة كورونا وأثرها المالي على حجم الإيرادات

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.